الرئيسية / الأخبار / أهم ما قاله الرئيس

أهم ما قاله الرئيس

أعلن الرئيس محمد ولد عبد العزيز عن الذهاب نحو استفتاء دستوري تطبيقا للمادة 38 من الدستور التي تعطي لرئيس الجمهورية الحق في الذهاب إلى استشارة الشعب في أي أمر ذا أهمية.

وحول الآراء المقدمة من طرف القانونيين حول مشروعية الاستفتاء المنتظر قال إن جميع الاستشارات التي جمعوها تؤكد أن استخدام 38 من الدستور متاح لرئيس الجمهورية وأنه ليست هناك أي هيئة يمكن أن تمنع ذلك معرضا ببعض القانونيين الذين قال إن لهم آراء سياسية.

وأضاف أن القوى السياسية المشاركة في الحوار الأخير قررت الذهاب نحو الاستفتاء وأنه ذلك أمر لا رجعة عنه، وهاجم طرح المراقبين الذين يعتبرون أن الذهاب إلى الاستفتاء غير قانوني وأن تعديل الدستور غير ضروري.

وقال إنه قرر في خطاب النعمه حل مجلس الشيوخ وبعد ذلك تم الحوار وتضمنت مخرجاته النقاط الواردة في مشروع التعديل الدستوري، وهي النقاط التي يتعرض على الشعب وسيعرف من هو الأقوى في تلميح إلى أن الشيوخ خسروا المعركة حسب تعبيره

***

لن أستقيل والخبراء قالوا بدستورية الاستفتاء
ولد عبد العزيز، أنه لن يستقيل من منصبه كرئيس للجمهورية، لافتا إلى أنه لا وجه بين ظروف استقالة الرئيس الفرنسي الأسبق ديغول، وظروف الحالية بموريتانيا.

وقال ولد عبد العزيز – في مؤتمر صحفي اليوم – إن خبراء القانون الدستوري أجمعوا على أن لرئيس الجمهورية الحق في تفعيل المادة 38 من الدستور من أجل تمرير التعديلات الدستورية عبر استفتاء شعبي.

ودافع ولد عبد العزيز مجددا على الانقلاب العسكري الذي قاده في 2008 وأطاح بالرئيس السابق سيدي محمد ولد الشيخ عبد الله، مضيفا أن انقلابه حينها كان لمصلحة موريتانيا، وإن ما حدث حاليا ليس تعطيلا لعمل البرلمان، بل مسار قانوني نص عليه الدستور.

***
ولد عبد العزيز: لن تدفعني أي جهة لمعاقبة أي مسؤول حكومي

قال الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز، إنه لن يقبل أن تدفعه أي جهة من أجل معاقبة مسؤولين في الحكومة أو في الحزب الحاكم على خلفية أزمة مجلس الشيوخ.

وقال في مؤتمره الصحفي، إن موضوع معاقبة المسؤولين على خلفية أزمة مجلس الشيوخ، موضوع يخص الرئيس وأغلبيته الحاكمة ولا دور للمعارضة أو وسائل الإعلام في ذلك.

مضيفا:”مثل هذه الأمور تناقش داخليا وهي من اختصاص الرئيس هو من سيقرر العقوبة من عدمها”.

***
عزيز ينتقد تصويت الشيوخ ويصفه بـ”الخلل”
انتقد الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز تصويت أعضاء مجلس الشيوخ من الأغلبية ضد التعديلات الدستورية، وقال إنه خلل في القيم والأخلاق الديمقراطية.

وفى رده على سؤال عن تصويت شيوخ الأغلبية ضد التعديلات، قال ولد عبد العزيز إن الشيوخ “صوتوا في الاتجاه غير المتوقع وهو أمر يعنيهم هم، وهذا لا يضر الأغلبية مع أنهم ارتكبوا خطأ، ولن يغير موقفنا منهم ولن يغير موقفهم بخصوص الأغلبية”.

الديمقراطية تعني خروج المعارضة إلى الشوارع وتعبيرها بحرية عن آرائها ولا تعني إطلاقا سير أعضاء من الأغلبية ضد اختياراتها السياسية.

وأكد ولد عبد العزيز أن البعض يخلط بين المصطلحات، مشيرا إلى أن تصويت الشيوخ يعد خللا في القيم الديمقراطية وليس ظاهرة صحية، وفق تعبيره.

***
عزيز: غربيون طلبوا مني كاتب المقال المسيء
قال الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز، اليوم الأربعاء، إن شخصيات غربية طلبت منه تسليمها كاتب المقال المسيء محمد الشيخ ولد امخيطير من أجل نقله خارج البلاد.

وأشار ولد عبد العزيز إلى أنه رفض هذه الطلبات، تاركا قضية ولد امخيطير أمام العدالة، مقللا من أهمية تناول هذا الحدث الذي قال إنه “أخذ حجماً أكبر من حجمه”.

وأكد الرئيس خلال مؤتمر صحفي عقده بالعاصمة أن من يتعمدون الإساءة إلى المقدسات يبحثون عن الشهرة ويريدون الغرب أن يحتضنهم.

وأضاف الرئيس أن قضية ولد امخيطير هي أمام القضاء، وأن نوعيته من المسيئين إلى المقدسات ينال صيتا في الغرب كما يحدث في باكستان وبعض الدول الأخرى
مع وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *