الرئيسية / الأخبار / تفاصيل أبرز قرار أتخذه الحزب الحاكم فى اجتماعه الأخير / خاص

تفاصيل أبرز قرار أتخذه الحزب الحاكم فى اجتماعه الأخير / خاص

أقر حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم فى موريتانيا مساء اليوم الأثنين 3 ابريل 2017 إطلاق حملة تحسيس واسعة على عموم التراب الوطنى قبل مطلع الأسبوع القادم على أبعد تقدير.

وتقول مصادر زهرة شنقيط إن المكتب التنفيذى للحزب الحاكم قرر فى اجتماعه المنعقد بمقره فى نواكشوط الغربية إطلاق حملة تجوب مجمل مقاطعات الوطن دفعة واحدة، بدل التركيز على العاصمة أو المدن الكبرى، كما كان متداولا من قبل بعض رموز الحزب وأنصاره.

وسيشرف رئيس الحزب سيدى محمد ولد محم على إطلاق الحملة يوم الجمعة القادم، أو الأثنين على أبعد تقدير، مع تكليف لجان مركزية بمتابعة العمل المقامة به، وتنشيط كل الخلايا و الأقسام والفروع التابعة للحزب من أجل استغلالها أحسن استغلال فى الحملة المحضرة للتعديل الدستورى، وضبطها عشية الاقتراع عليه يوليو 2017 .

وأقر المكتب التنفيذى الفترة الزمنية للمهمة الأولى والتكاليف المالية لها، والخطاب السياسى الذى ستدخل به مجمل اللجان الحملة المحضرة للاستفتاء الدستورى، مع استغلال أبرز أطر الأغلبية فى الحملة، ضمن تعاون أطلقته الأطراف المعنية بالملف منذ إسقاط التعديل الدستورى فى مجلس الشيوخ قبل أسبوعين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *