الرئيسية / الأخبار / سكان توجنين يروون تفاصيل مروعة عن جريمة القتل الأخيرة / خاص

سكان توجنين يروون تفاصيل مروعة عن جريمة القتل الأخيرة / خاص

قال عدد من سكان مقاطعة توجنين إن الضحية الذى قتل مساء اليوم الخميس 6 ابريل 2017  فارق الحياة وهو يكرر الشهادة، بعد أن طعنه زميله بسكين فى البطن قرب مقر الحاكم بالمقاطعة.

وقال بعض شهود العيان لموقع زهرة شنقيط إن القاتل كان يصرخ ويقول “أنقذوه . أنقذوه .. كنا فى شجار وعراك ، لم أتوقع موته، لم أخطط لقتله !”.

وتقول مصادر زهرة شنقيط إن القاتل والضحية ينتميان لحي بوحديدة ( الحنفية الثانية)، وقد غادر منطقة سكنهما باتجاه الأراضي الواقعة شمال المنطقة العسكرية السادسة، بعد شجار وقع بينهما.

وعند وصولهما للمنطقة، سدد القاتل طعنة لزميله فى البطن، ثم أردفها بأخرى فى منطقة الصدر.

وبعد أن سقط الضحية، حمله على ظهره متوجها إلى المنعطف المجاور من أجل إنقاذه، لكن الشاب لفظ أنفاسه بعد دقائق من وصوله للمنطقة، وسط حشد من السكان.

وقد ألقى بعض الشباب القبض على الجانى، وتم تسليمه للشرطة التى حضرت بعد دقائق من الحادث

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *