الرئيسية / الأخبار / الكشف عن تآمر الوزير الاول ووزير العدل ضد القضاء…..(تفاصيل)

الكشف عن تآمر الوزير الاول ووزير العدل ضد القضاء…..(تفاصيل)

انواكشوط(شبكة المراقب):يبدو ان تدخلات وزير العدل في القضايا المعروضة أمام القضاء الجالس قد عادت الى الواجهة من جديد، حيث امر نهاية الاسبوع بارسال بعثة من المفتشية العامة للقضاء يرأسها مقرب اجتماعيا من المجموعة المتضررة من حكم قضائي ضد افراد متهمين بالاعتداء جسديا على ثلاثة ابرياء من مجموعة (الوسرة)وذالك في اتجاه  محكمة ولاية الحوض الشرقي لاجراء تفتيش في الملف،وحسب معلومات “شبكة المراقب”فإن جميع مراحل القضية كانت عادلة تماما وطبقا للقانون ولم تكن لصالح طرف ضد آخر ،كما أن الجانب المدني للنزاع المتعلق بقطعة ارضية لم يتم البت فيه حتى الان .

الا أنه وحسب مصادر موثوقة فإن يد خفية للوزير الاول ربما أججت الصراع كما ان ارسال تفتيش الى المحكمة جاء بأوامر من الوزير الاول لحليفه وزير العدل ،مايعني أن استقلالية القضاء لم تعد متاحة في ظل استغلال وتلاعب متعمد من الحكومة ….

من جهة أخرى فإن أيا من القضاة في الحوض الشرقي لم يتحرك الا في اطار مايخوله القانون،عكس ماروجت له وسائل اعلام محلية ..كما ان المجموعة المتضررة من الحكم القضائي تم اتهام 9اشخاص منها بارتكاب جريمة بشعة في حق ابرياء تم رفع احدهم الى انواكشوط للعلاج من شدة الضرب الذي تعرض له رغم ان لاعلاقة له بالمشكلة سوى قرابة الدم بالطرف الآخر المقرب اجتماعيا من الوزير ولد محمدلغظف….الا ان الوزير الاول السيد/يحيى ولد حدمين لازال يمارس هوايته المفضلة والمتمثلة في اثارة كل قضية ذات صلة بغريمه الدكتور /مولاي ولدمحمدلغظف وهو ماحذر منه رئيس الجمهورية في وقت سابق عندما طلب من الاثنين طي صفحة الخلاف بينهما بشكل نهائي.

أضغط هنا للقراءة من المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *