الرئيسية / الأخبار / من طرائف التواصل الإجتماعي: حــذاء يطيح بإعلامية من وظيفتها

من طرائف التواصل الإجتماعي: حــذاء يطيح بإعلامية من وظيفتها

 

مراسلة مكسيكية محمولة على الأكتاف أثناء الفيضانات

طردت المراسلة المكسيكية ليديا كومينغ من عملها في قناة Azteca بعد انتشار صورة لها وهي محمولة على أكتاف السكان للحفاظ على حذائها الثمين خلال تغطيتها فيضانات المكسيك.

واتهمها المسؤول عنها خوان كارلوس فاليريو “بالافتقار إلى المهنية ما استدعى إقالتها خصوصا بعدما انتشرت صورها على مواقع التواصل الاجتماعي وتعرضها للسخرية”.

من جانبها صرحت كومينغ بأن اثنين من السكان المحليين أخبروها بأن امرأة مسنة على كرسي متحرك قد تأثرت بشدة جراء الفيضانات وعرضا عليها إيصالها الى منزلها لتعد تقريرها بحسب Buzzfeed.

وأكدت المراسلة في حديث لصحيفة El Pais أنها “حاولت المحافظة على علاقة جيدة مع الناس وأنها طلبت منهما باستمرار أن ينزلاها أرضا ولكن كان الأوان قد فات.

         فإذا كانت مجرد قصة حــذاء قد استطاعت أن تفقد إعلامية وظيفتها، فما الذي سيقدر علي الإطاحة بمن يعبث بنا و بمقدراتنا ؟

المصدر: وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *