الرئيسية / الأخبار / تفاصيل حصرية عن اجتماع رئيس الحزب الحاكم وأبرز نواب حزبه (*)

تفاصيل حصرية عن اجتماع رئيس الحزب الحاكم وأبرز نواب حزبه (*)

12_0_2

دعا رئيس حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم بموريتانيا سيدي محمد ولد محم نواب حزبه إلى تجاوز إشكالات الماضى، والعمل من أجل مواكبة الإصلاحات السياسية المقامة بها حاليا من طرف الرئيس، والاطمئنان إلى مستقبل البلاد، بغض النظر عن التجاذبات القائمة فى الوقت الحالى.
وقال ولد محم فى اجتماع مع نواب الحزب اليوم الثلاثاء 25-10-2016 إن الرئيس محمد ولد عبد العزيز فى النهاية صاحب رؤية ومشروع، وهي رؤية مستمرة بغض النظر عن وجوده فى الرئاسة أو خارجها قائلا إن “الطريق بيضاء” ، والأجندة واضحة والمطلوب الآن هو مواكبة الإصلاحات السياسية والدستورية المقام بها، والتحضير الجيد للانتخابات التشريعية والبلدية والمجالس الجهوية المنتظرة.
وقال ولد محم إن المجالس الجهوية فى مارس 2017 والانتخابات التشريعية والبلدية أكتوبر 2017، والأغلبية الآن بحاجة إلى إطلاق حملة لشرح التعديلات المتوقع طرحها، قائلا إن كل نقطة من تراب الجمهورية يجب أن يصلها خطاب الحزب وبرنامجه، وأن يشرح قادته للناس أولويات المرحلة القادمة.
ورفض ولد محم السماع لبعض النواب فى الخوض فى تفاصيل الخلافات الداخلية خلال تسيير الحزب من طرف سلفه اسلكو ولد أحمد أزدبيه أو محمد محمود ولد محمد الأمين، قائلا إنه يدرك وجود أخطاء فى الوقت الراهن، ولكنها أخطاء قابلة للمراجعة والإصلاح، وإن الجميع مطالب باستشعار مسؤوليته داخل الحزب والعمل من أجل تعزيز مكانته فى الساحة السياسية.
وطالب بعض النواب باتخاذ تدابير صارمة لفرض الشفافية فى الترشيحات والتزكيات التى يمنحها الحزب لبعض الأطر دون بعض، وعدم السماح بخروج بعض القوى من الحزب فور عزوفه عن منحها الثقة، ثم السماح لها بالعودة ثانية إليه.
وطالب بعض النواب الحاضرين للاجتماع رئيس الحزب الحاكم بإعادة النظر فى التشكلة الحالية للمكتب التنفيذى والمجلس الوطنى، وإعادة الاعتبار للأطر الذين خدموا الحزب والتوجه العام للدولة، واستيعاب بعض الأطراف التى أنضمت إليه خلال الفترة الماضية.

وأكد ولد محم أن الرئيس لاتزال لديه فسحة لإدارة البلد ضمن مأموريته الحالية، وبالتالى الاهتمام بملف الرئيس والرئاسة الآن غير مطروح داخل الحزب أو خارجه ، والتركيز يجب أن يكون على الأهداف التى يحمل والمشروع الذى طالب بتمريره والعمل من أجل مواكبته ومناصرة الرؤية الشاملة التى أعلن عنها فى خطابه الأخير.

(*) غدا سيجتمع ولد محم مع أعضاء مجلس الشيوخ عن الحزب الحاكم

زهرة شنقيط

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *