الرئيسية / الأخبار / مساع داخل الأغلبية لتهميش الحزب الحاكم ورئيسه

مساع داخل الأغلبية لتهميش الحزب الحاكم ورئيسه

ahmed_o_izidbih_12_3-ac708

قالت مصادر مطلعة للسراج إن هناك جهودا حثيثة من طرف نافذين فى الأغلبية من أجل سحب البساط من طرف رئيس الحزب الحاكم والحزب الحاكم نفسه بالهيمنة على الأغلبية من خلال الانتخابات التشريعية والبلدية القادمة

وأضافت المصادر أن خطة محكمة بدأها وزير الخارجية الحالي الدكتور إسلك ولد أحمد إزيد بيه ومدير ديوان الرئيس الدكتورباهية هدفها تهميش الحزب الحاكم ورئيسه فى البرلمان القادم

وأكد المصدر أن الوزير والمدير يقومان باتصالات بأحزاب الأغلبية  مثل الحراك الشبابي والكرامة وحتى الأحزاب الوليدة منذ شهر تقريبا من أجل احتوائها وترشيح  أقوياء نافذين تحت يافطتها باعتبارها داعمة للرئيس ومن أغلبيته ولا فرق بينها وبين الاتحاد من أجل الجمهورية

ويقول الوزير والمدير إن ولد محم يسيطر بطريقة فجة على الحزب الحاكم ولا يريد أن يشاركه أحد النفوذ فيه ولا أن يكون مؤسسة وأنه بالكاد حصل على الإغلبية فى الانتخابات الماضية وأنه لن يحصل عليها الآن بل ستكون الأغلبية للأحزاب الصغيرة حتى تكون ضربة له

ومن المتوقع أن تشهد الترشيحات من الأحزاب المغاضبة على الحزب الحاكم شيوعا كثيرا مثل ما شهدته فى الفترة السابقة ما يحتم على الحزب الحاكم التصرف مع الطارئ الجديد من مناوئي رئيسه وحليفه الوزير الأول .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *