الرئيسية / الأخبار / وكالة سجل السكان تتخذ المزيد من الإجراءات التقشفية

وكالة سجل السكان تتخذ المزيد من الإجراءات التقشفية

أصدر الإداري المدير العام لوكالة سجل السكان والوثائق المؤمنة امربيه ولد الحضرامي المزيد من القرارات التقشفية بتعيين رؤساء مراكز جديدة في ولايات الترارزة، والبراكنة، وانواذيبو، ونواكشوط، دون منحهم أن علاوات، مع استدعاء رؤساء المراكز السابقين.

وقرر ولد الحضرامي تحويل بعض رؤساء المراكز الذين سبق وأن تم استدعاؤهم من الولايات الشرقية في البلاد إلى المراكز الجديدة في الترارزة والبراكنة مع إلغاء العلاوات التي كانوا يحصلون عليها أيام كانوا يعلمون رؤساء مراكز في الحوضين والعصابة.

وتأتي الإجراءات الجديدة بعد إغلاق الوكالة لقرابة مائتي مركز في عموم البلاد، واستدعاء رؤسائهم إلى نواكشوط لما وصف بأنه تكوين جديد، في حين يرى رؤساء المراكز الذي تم استدعاؤهم أن مبرر التكوين يبدو غير مقنع، خصوصا وأن لم يستجد على الأنظمة ما يستدعي إغلاق كل هذه المراكز في البلديات والمراكز الإدارية في عدة ولايات.

وكان لافتا إغلاق المراكز في البلدات والمراكز الإدارية في وقت بدأت فيه أشغال إنجاز مقرات لهذه المركز في صفقة كلفت مئات الملايين من الأوقية.

الاخبار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *