الرئيسية / الأخبار / غامبيا / الرئيس يطالب باعادة الانتخابات و يرحذر من التظاهر (التفاصيل)

غامبيا / الرئيس يطالب باعادة الانتخابات و يرحذر من التظاهر (التفاصيل)

تراجع الرئيس الغامبي المنتهية ولايته يحي جامى عن الاعتراف بنتائج الانتخابات الرئاسية التي جرت فاتح ديسمبر الجاري، وأكد حصول تلاعب في نتائج إحدى الولايات، وذلك في خطاب رسمي بثه التلفزيون الحكومي الليلة.

وقال الرئيس يحي جامي – الذي يحكم البلاد منذ الانقلاب الذي قاده في العام 1994 – في خطابه الذي بث الساعة العاشرة ليلا إن النتائج في ولاية “باسي” منحت كلها لمنافسه الذي أعلن فوزه آدم بارو، ولم يتم توزيعها بين المرشحين كما وقع في باقي الولايات.

ودعا الرئيس الغامبي يحي جامى إلى إعادة الانتخابات الرئاسية، معلنا في الوقت ذاته رفض أي تظاهرات احتجاجية في البلاد، ومؤكدا جاهزية القوات الأمنية لمواجهتها.

ووصف جامى في خطابه الانتخابات بأنها ليس كرة القدم التي تكون النتيجة فيها نهائية حتى ولو ثبت خطأ الحكم، معتبرا أن الانتخابات التي يثبت خطأ الحكم تكون إعادتها ضرورية.

وأعلن جامى في خطابه عفوه عن كل من سبه أو وقع في عرضه، مشددا على أنه لن يؤاخذهم بذلك.

وكان جامى قد أعيد انتخابه رئيسا للبلاد في الأعوام 1996 و2001، و2006، و2011، قبل أن تعلن لجنة الانتخابات خسارته في الانتخابات التي جرت يوم 01 ديسمبر 2016 أمام المرشح الموحد للمعارضة الغامبية آدم بارو.

وقد أقر جامى – في تصريحات بثها التلفزيون الرسمي عقب إعلان النتائج – بالهزيمة، وأكد أن “الغامبيين قرروا أن انسحب، وصوتوا لشخص لقيادة البلاد”، كما اتصل بالرئيس الذي أعلنت لجنة الانتخابات فوزه وهنأه قائلا: “أنت الرئيس المنتخب لغامبيا، أتمنى لك الأفضل”، مؤكدا أن هذه الانتخابات “كانت الأكثر شفافية في العالم”.

الاخبار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *