الرئيسية / الأخبار / محامي النصرة يعتذر لأعضائها عن تصريحاته

محامي النصرة يعتذر لأعضائها عن تصريحاته

قال المحامي سيدي المختار ولد سيدي إنه يعتذر عن تصريحاته المتداولة منذ أمس الجمعة 03 فبراير 2017 على تطبيق واتساب، والتي ينتقد فيها بعض قادة حراك النصرة المطالب بإعدام كاتب المقال المسيء محمد الشيخ ولد امخيطير.

وأضاف ولد سيدي في تسجيل جديد تم تداوله اليوم وحصلت الأخبار على نسخة منه، أنه يعتذر لكل من المنسق العام للنصرة الحسن ولد اشبيه وبي بنت الشبيه و”جميع أعضاء الأسرة الكريمة المحترمة”.

كما أكد أنه تعتذر عن تصريحاته لجميع أنصار الشيخ علي الرضا وكافة أعضاء النصرة من كل الفئات.

ووصف ولد سيدي نفسه بأنه أخطأ، مكررا اعتذاره ومستدركا بالقول إنه يرجو أن يكون قد غالب الشيطان وانتصر عليه باعتبار اعتذاره “سيغيظ الكفار”، مؤكدا أنه يحب الجميع ويتمنى لهم كل خير.

وأوضح ولد سيدي، أن ما جرى من نقده للشخصيات المذكورة كان في إطار مجموعة خاصة على تطبيق واتساب الذي لم يكن على معرفة به قبل حراك النصرة، مشيرا إلى أنه كان يعتقد أن ما ينشر في المجموعة الخاصة يبقى خاصا بأعضائها.

الاخبار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *