الرئيسية / الأخبار / ليتنا في دولة القانون !!! / الشاعر القاضى عمر السالك

ليتنا في دولة القانون !!! / الشاعر القاضى عمر السالك

طَـلَّـقَ اليومَ صديقي زَوْجَـتَـهْ   /// بَـعْـدَ أن كانتْ زَمَاناً مُـهْـجَـتَـهْ
صار مِـثْـلِي، عَـزَبًا.. في بَـلَـدٍ   /// صَالَ فِـيـهِ كُـلُّ زَوْجٍ صَوْلَـتَـهْ
قَـبْـلَ عَـقْـدَيْنِ، حَـضَـرْنَا عُرْسَـهُ ///  في دُبَـيٍّ، وشَهِـدْنا غِـبْـطَـتَـهْ
كانتِ الْـبِـنْـتُ مَلاَكًا، تَـطَّـبِي  ///كُـلَّ غَضِّ الطَّـرْفِ.. كانتْ لافِـتَـة!
تَحْفَظُ القرآنَ، والْـفِـقْـهَ.. وَقَـدْ /// تَـقْـرِضُ الشِّـعْـرَ، خَجُولاً، صَامتة
وتُحَاكِي الدُّرَّ إن ما نَـطَـقَـتْ  ///  هَـمَـسَاتٍ، بِحُـرُوفٍ خَافِـتَـة
فَـتَـغَارُ الشَّـمْـسُ مِـنْـهَا مَـطْـلَـعًا /// ويَـغَارُ الْـبَـدْرُ مِـنْـهَا قَانِـتَـة
فابْـنَـةُ الشَّيْخِ اسْبَـكَـرَّتْ فِي الْـعُلَا/// لَـيْـسَ يَـرْضَى العُـودُ إلا مَنْـبِـتَـهْ
تركتْ قَصْرَ أبيها، ومَشَتْ  /// مَعَ زوجٍ لَـيْـسَ تَـدْرِي وِجْهَتَهْ
أَسْعَـدَتْهُ.. سَكَنَتْ في قَرْيَةٍ   /// ليس فيها الْـمَاءُ! تَـبْـغِي بَهْـجَـتَـهْ
تَـرَكَ الزَّوْجَـةَ في قَـرْيَـتِـهِ ///  تَـخْـدُِمُ الأُمَّ وَتَـرْعَى أُسْـرَتَـهْ
أنْـجَـبَـتْ أطْـفَالَها الْخَـمْـسَـةَ في ///  مَعْـمَـعَانِ التِّـيـهِ، تَـرْجُو رَحْـمَـتَـهْ
رَعَـتِ الأطفالَ، أَرْضَتْ رَبَّها ///  واسألوا عَـمَّـتَـهُ، أَوْ خَالَـتَـهْ
بدلاً مِـنْ أَنْ يُـجَـازِي صَـبْـرَهَا  /// خَـرَجَ الـيَـوْمَ عَـلَـيْـهَا خَـرْجَـتَـهْ!
أيُّ ذَنْـبٍ قَـدْ جَـنَـتْـهٌ زَوْجَـةٌ ///  فَـعَـلَ الْـمَـغْـرُورُ فِيهَا فَـعْـلَـتَـهْ
وَمَـتَى تُـنْـصَـفُ فِينَا طِـفْـلَـةٌ  ///  جَـعَـل الْـكُـلُّ أذاها فُـرْجَـتَـهْ!؟
لَـيْـتَـنَا في دولة القانونِ؛ إِذْ  ///  أُمَّـةُ الشَّـرْعِ تُـرَاعِي حُـرْمَـتَـهْ
كُـلَّمَا زَوْجٌ مَـضَـى في غَـيِّـهِ  ///  “غَـمَـزَتْ دِيكَـتَـهُ” أو نَـعْـجَـتَـهْ .

نقلا عن صفحة الشاعر الأديب القاضى /  Oumar Saleck .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *