مالي: السويد تبدء نشر 150 جنديا ضمن قوة “تاكوبا”

أعلن الجيش السويدي البدء في نشر 150 جنديا بمالي، في إطار قوة “تاكوبا” الأوروبية الخاصة، مضيفا أن عملية نشر هؤلاء ستكتمل نهاية الشهر الجاري.
وقال الجنرال أندرس لوفبيرغ قائد القوات الخاصة السويدية إن “المهمة الرئيسية للقوات الخاصة السويدية هي العمل كقوة للرد السريع”، إضافة إلى “مساعدة وإرشاد ومواكبة قوات الأمن المالية”.
وتعتبر السويد ثالث دولة أوروبية بعد الجمهورية التشيكية وإستونيا، تنشر جنودا ضمن قوة “تاكوبا” المعلن عن تشكيلها شهر مارس 2020.
وينتظر أن تشكل القوات السويدية دعما لمجمل قوة “تاكوبا” بما في ذلك مجموعة فرنسية استونية في غاو، وأخرى فرنسية تشيكية في ميناكا.
وتشارك كذلك السويد في بعثة الأمم المتحدة المتكاملة متعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في مالي “مينيسما” ب215 عسكريا.
ويتزامن نشر القوة السويدية مع تفكير فرنسا منذ أشهر في تقليص قوة برخان التي تضم حاليا 5100 عسكري.
وأعلن مارس الماضي ممثلون عن 13 دولة، 11 منها أوروبية عن تشكيل قوة عسكرية جديدة في الساحل، أطلق عليها اسم “تاكوبا”، تتشكل من قوات خاصة أوروبية، إضافة إلى قوات مالية ونيجرية، هدفها التصدي للجماعات المسلحة الناشطة في المنطقة.
وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *