أزواد: 300 قتيل من الجيش المالي حصيلة شهر من المواجهات ببنه والحركة العربية الأزوادي

بعد عدة خروقات من الجيش المالي لاتفاق وقف إطلاق النار الموقع بين الحركات الأزوادية وحكومة بماكو في 23 مايو 2014 واتفاقية الجزائر للسلام والمصالحة الموقعة بين الطرفين في 20 يونيو 2015 ، وذلك بهجومه برفقة فاغنر على نقطة عسكرية للجيش الأزوادي بتاريخ 4 أغسطس 2023 في فويتا بولاية تومبكتو قرب الحدود الموريتانية ما أسفر عن استشهاد جنديين وإصابة إثنين آخرين، وكذلك هجومه على معسكرات تنسيقية الحركات الأزوادية في بير ما بين 10 إلى 15 أغسطس 2023 ، وذلك تنفذه لغارات جوية ضد مواقع تنسيقية الحركات الأزوادية في أنفيف 29 أغسطس 2023 و ضد موقع عسكري لبلاتفورم بمنطقة تنجرا في 8 أغسطس أسفرت عن استشهاد جنديين وتدمير سيارتين ، و ضد موقع لتنسيقية الحركات الأزوادية في منطقة المسترات 09 سبتمبر 2023
ونظراً لما سبق من انتهاكات واضحة ومقصودة لاتفاقيات السلام والمصالحة أعلن الإطار الإستراتيجي الدائم المكون من ( تنسيقية الحركات الأزوادية و حركات بلاتفورم ) أنه ” سيتبنى من الآن فصاعدا جميع تدابير الدفاع عن النفس ضد قوات هذا المجلس العسكري في كل مكان على كامل أراضي أزواد ” .
هنا بدأت العمليات العسكرية ضد الجيش المالي وفاغنر أسفرت على مقتل قرابة 300 جندي مالي و أسر عشرات والاستيلاء على خمس معسكرات بما فيها من سيارات و كميات هائلة من الأسلحة والمعدات العسكرية وجاءت العمليات كالآتي:

– في 12 سبتمر 2023 هاجمت القوات المسلحة الأزوادية مواقع الجيش المالي ومرتزقة فاغنر في مدينة بوريم وسيطرت على ثلاث مواقع عسكرية واسفرت العملية عم مقتل 97 جنديا و تدمير 39 مركبة عسكرية و الاستيلاء على 15 أخرى وأسر خمسة جنود .

– في 13 سبتمبر 2023 هاجمت طائرة للجيش المالي على معسكر للجيش الأزوادي في المسترات وتصدت لها القوات الأزوادية ما أدى إلى إسقاطها .

– في 19 سبتمر 2023 نفذ الجيش الأزوادي عملية إستباقية ثانية ضد الجيش المالي وفاغنر في ليري أسفرت عن مقتل 35 جندياً وأسر 6 آخرين وإسقاط طائرتين والاستيلاء على عدد كبير من السيارات العسكرية وتدمير عدد من السيارات

– في 28 سبتمبر 2023 سيطر الجيش الأزوادي على معسكر جورا بولاية موبتي ما أدى إلى مقتل 98 جنديا من الجيش المالي و الاستيلاء على 19 سيارة وأسر خمسة جنود ماليين

– وفي 01 أكتوبر سيطر الجيش الأزوادي على معسكر بمبا وأسفرت العملية إلى مقتل 25 جندياً في بداية المعركة واستولى الجيش الأزوادي على 13 سيارة عسكرية و ثلاث مدراعات صينية وكمية هائلة من الأسلحة والمعدات العسكرية وكمية هائلة من الأسلحة والصواريخ والمعدات العسكرية الأخرى.

– وفي 4 أكتوبر 2023 سيطر الجيش الأزوادي على معسكر للجيش المالي في توسا ( غاو ) وأسفرت العملية إلى مقتل 9 جنود وأسر أثنين وتدمير 13 سيارة عسكرية والاستيلاء على عدد هائل من الأسلحة والمعدات العسكرية
– وفي نفس اليوم أعلن الجيش الأزوادي عن إسقاط طائرة هلكوبتر للجيش المالي في تابرشات في دائرة المسترات
– وفي مساء يوم 05 أكتوبر 2023 تصدت القوات الأزوادية لتقدم رتل عسكري للجيش المالي وفاغنر في تابنكورت متجه إلى كيدال ما أسفر عن مقتل عشرات الجنود وإسقاط طائرة عسكرية و ست طائرات بدون طيار
– وفي 07 أكتوبر 2023 أعلن الجيش الأزوادي أن عن إسقاط طائرة للجيش المالي في منطقة انفيف بعد هجوم طارتين على مواقعه قرب مدينة أنفيف

اترك تعليقاً