افتتاح الدورة الـ76 لمجلس وزراء منظمة استثمار نهر السنغال اليوم في باماكو

إستضافت العاصمة المالية باماكو ، اليوم الإثنين، أعمال الدورة الـ76 العادية لمجلس وزراء منظمة استثمار نهر السنغال، برئاسة وزيرة الطاقة والمياه المالية، بينتو كامارا.

وشارك في الاجتماع ووزير النفط والمناجم والطاقة الموريتاني ناني ولد شروقا وزير الاقتصاد والمالية المالي ألوسيني سانو، ووزير الطاقة والمياه والمحروقات الغيني علي سيدوبا سوماح، ووزير المياه والصرف الصحي السنغالي سيرين مباي ثيام، والمفوض الأعلى لمنظمة استثمار نهر السنغال محمد عبدالفتاح.

وجاءت هذه الدورة عقب الاجتماع التحضيري الذي عقده خبراء المنظمة من 08 إلى 10 يناير 2024 في باماكو.

وخُصص الاجتماع أساسا لمناقشة تقارير أنشطة 2023 وبرامج أنشطة ومشاريع ميزانيات 2024 للمفوضية العليا وشركاتها التسييرية، كل من شركة إدارة سد دياما، وشركة إدارة سدود مانانتالي وفيلو وغوينا، وشركة إدارة واستغلال الملاحة في نهر السنغال، وشركة إدارة الطاقة في مشاريع الحوض الأعلى لنهر السنغال.

وعلاوة على عرض واعتماد التقرير الشامل للجنة الخبراء، بحث مجلس وزراء منظمة استثمار نهر السنغال جدول أعمال متنوع، غطى مواضيع بالغة الأهمية بالنسبة للتعاون الإقليمي والتنمية المستدامة في حوض نهر السنغال.

وناقش الاجتماع كذلك مستوى تقدم المشاريع الجارية، مثل مشاريع سدي كوكوتامبا وغورباسي الكهرومائيين، ومشروع الملاحة في نهر السنغال، مع إبراز النجاحات المسجلة والتحديات المحتملة التي ينبغي رفعها.

وعكف المجلس، في الختام، على بحث المسائل المالية بما يشمل ميزانية المنظمة واشتراكات الدول الأعضاء وآليات تعبئة الموارد الضرورية لإنجاز مشاريع مشتركة.

معلوم أن منظمة استثمار نهر السنغال أنشئت في مارس 1972 .

وتسعى هذه المنظمة الحكومية الدولية، التي تضم كلا من غينيا ومالي وموريتانيا والسنغال، للارتقاء بتنمية متكاملة ومنسقة لحوض نهر السنغال من خلال السيطرة على المياه وترشيد استغلالها.

وتحصي المنظمة في رصيدها إنجاز أربعة سدود، بينها ثلاثة سدود كهرومائية (مانانتالي، وفيلو، وغوينا في مالي)، وسد مضاد للملوحة (دياما في السنغال). ويتمتع الحوض بحوالي 409 آلاف هكتار من المساحات القابلة للري بفضل هذه السدود.
وتضاف إلى هذه الإنجازات، أنشطة أخرى مرتبطة بتنفيذ مشروع الملاحة والتنمية المحلية (الصحة والبيئة ومياه الشرب).

يشار إلى أن الرئيس الموريتاني، محمد ولد الشيخ الغزواني، يتولى الرئاسة الحالية لمؤتمر رؤساء الدول والحكومات، الذي يشكل أعلى هيئة في منظمة استثمار نهر السنغال.

اترك تعليقاً