السنغال: استقالة الوزير المكلف بالأمانة العامة للحكومة

 أعلن الوزير المكلف بالأمانة العامة للحكومة في السنغال عبد اللطيف كوليبالي استقالته من منصبه، مضيفا أنه بعدما اطلع “بعناية شديدة على الخطاب الموجه إلى الشعب السنغالي” اتخذ “قرارا بمغادرة الحكومة”.

وأوضح كوليبالي وهو شقيق أحد القضاة المشتبه بتورطهم في الفساد في القضية التي استند إليها الرئيس ماكي صال لتأجيل الانتخابات، أنه قرر أن “يستعيد حريته الكاملة”.

وأكد كوليبالي وهو صحفي مشهور في السنغال، أنه يغادر الحكومة ليتمكن “من الدفاع” عن آرائه وقناعاته السياسية، مبرزا أن “الحرية ضرورية” بالنسبة له “في هذه الفترة”.

وأعلن الرئيس السنغالي ماكي سال اليوم السبت تأجيل الانتخابات الرئاسية التي كانت مقررة في 25 من فبراير الجاري، بعد تشكيل لجنة برلمانية تحقق مع قاضيين عضوين في المجلس الدستوري يتم التشكيك في نزاهتهما بشأن ملف الانتخابات.

وأوضح ماكي صال في خطابه الذي جاء قبل بضع ساعات من بدء الحملة الانتخابية للاقتراع الرئاسي، أنه سيأطلق “حوارا وطنيا مفتوحا بهدف تهيئة الظروف لإجراء انتخابات حرة وشفافة وشاملة”.

كما جدد ماكي صال موقفه بشأن عدم الترشح للانتخابات الرئاسية، التي لم يعلن عن أي موعد جديد لها، وهي المرة الأولى منذ العام 1963 التي تؤجل فيها الانتخابات الرئاسية بالسنغال.

اترك تعليقاً