الرئيسية / الأخبار / آنكولا / السفارة الموريتانية وكر للمحسوبية والزبونية

آنكولا / السفارة الموريتانية وكر للمحسوبية والزبونية

14937190_1342991699047307_8931444259628018345_nمنذ مقدم السفير الموريتاني الشيخ البكاي ولد حمادي إلى آنغولا والذي مضى على تعينه عام منذ تقلده لمنصبه والسفارة الموريتانية تعيش على وقع فساد ومحسوبية فولد حمادي أحكم قبضته على السفارة حيث قام
1 بتعيين أفراد من محيطه الأسري والجهوي حيث عين إبن خالته أمانة الله ولد الحبيب كاتبا للسفير كما عين إبن عمه البكاي ولد حمادي مسؤولا للشؤون الإدارية وعين القصنل الشرفي السابق بوي ولد محمد لغظف مسؤولا للشؤون القنصلية بالسفارة لتتحول السفارة إلى مجمع لعائلة السفير ولد حمادي والذي وفقا لمعلومات صفحة أخبار الجالية دخل في شراكات وعلاقات مع بعض رجال أعمال وقدمو مبالغ وهدايا له كما قام أحدهم بتأثيث السفارة على حسابه الخاص وهي التي رصدت لها الدولة الموريتانية ميزانية ضخمة أزيد من المليون دولار
2منذ اعتماد السفير الى هذه اللحظة لم تتدخل السفارة في حل مشكلة من مشاكل الجالية الكثيرة منها على سبيل المثال الأعتقالات التي يتعرص لها حاملي جواز سفر الجمهورية الإسلامية الموريتانية في مطار لوندا الدولي رغم ماقبل به السفير من احتفاء من افراد الجالية.
يتعمد السفير كل ذلك لعلاقته الوطيدة بالسيدة الأولى والتي حمته بعد فضيحته المالية في قطر .
هل كانت الجالية صاحبة الأيادي البضاء تبحث عن سفارة من هذا النوع
فإلى متى يظل الحال على ماهو عليه؟

عن صفحة الجالية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *