الرئيسية / الأخبار / صرخة من أعماق الأسى :و هكــذا يزعمون أن قطاع … الصحــة ” بخيــر”ّ!

صرخة من أعماق الأسى :و هكــذا يزعمون أن قطاع … الصحــة ” بخيــر”ّ!

image111image3hgj

لم تلتقط هذه الصور من مخيم للاجئين في مخيم اليــرموك…

و لم تلتقط قط من مخيمات الروهينغيـــا المشردين عبــــر عباب البحار…

لا لم تلتقط هذه المشاهد في غزة المحاصرة…و لا في جمهورية وسط إفريقيا…و لا في الأدغال الإفريقية، و ليس من الأفلام الهندية ، و ليس من ترهات هوليوود أربيعيات القرن التاسع عشر..!

لم تلتقط كلا  إثر أعاصير مــــاريانا ،أو زلازل حــــزام النار، أو أية كوارث طبيعية أخرى…

لم تلتقط  إثر عبث داعش بقرى الزيديين، أو عبث الروس بالمدن و القرى السورية الثائرة….

…. لقد التقطت هذه المشــــاهد المشينة للكرامة الإنسانية في بلد “رئاســة الفقراء و المعوزين”، بلد الحقوق الإنسانية، بلد ال 465 مليار أوقية..، بلد الإقتصاد “بخير” ، و الصحــة ” بخير” ، و التعليم ” بخير” ، و الحكومة ” بخير” ، و حال الفقراء ” بخير” … بلد الخير ” بخير” ، و الحرمان ” بخير” ، و كل ما يهب و يدب ” بخيــر”…

التقطت هذه الصور من  أكبر مرفق صحي جـــهوي، في أكثر ولايات الوطن ميوعة مع الأنظمة المتعاقبة ، الحوض الشرقي مخزون الخطابات التاريخية و الميتافيزقية، و الفلكية ، و الفولكلورية…مخزون ” الحكومة عادلة و قوية ، و الدولة لا تعـارض، فإن هي اخلعتك سربالا ألبستكه فاخلعه و انبطح”.

وهلا يعذر سكــان النعمة خاصة و الحوض الشرقي عامة نصيبهم من قطاع الصحة، هذا القطاع الذي خصّ بدستور ” لا مســـــاس” مكافأة للسيـــد الدكتور “المنجي “؟

ستبقى هذه الصور حيــة في ذاكرة أصحابها من المرضى الذين افترشوا أرضية مركز الإستطباب أياما تحت وطأة الألم، و الجوع ، و الحرمان، …و لأن جيوبهم خاوية…و لأن أياديهم قصرت عن دفع تكاليف “نظرة الطبيب و ابتسامته الجافة و شفقته الشرهة للتكسب .

فأنى لنـــا ” بخيـــر ” الذي يتحدث عنه الجميع ؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *