الرئيسية / الأخبار / توجه 140 دركيا موريتانيا إلى وسط إفريقيا

توجه 140 دركيا موريتانيا إلى وسط إفريقيا

أرسلت موريتانيا 140 جنديا يمثلون الوحدة الثانية من قوات الدرك إلى عاصمة وسط إفريقيا “بانغي”، للعمل ضمن قوات الأمم المتحدة لحفظ السلام في الدولة الإفريقية.

ودعت الوحدة العسكرية من قبل وزير الداخلية واللامركزية أحمدو ولد عبد الله، وزير الدفاع الوطني وكالة، وقائد أركان الدرك الوطني الفريق السلطان ولد محمد أسواد.

وتتكون هذه الوحدة التي ستخلف سابقتها من الدرك الوطني من 140 فردا من بينهم 11 ضابطا و32 ضابط صف و97 دركيا موزعين على تشكيل عملياتي وفريق طبي وآخر فني وثالث للوجستيك ومجهزة بجميع اللوازم الضرورية.

وقد تلقت هذه الوحدة خلال الأشهر الماضية تدريبات مكثفة على عمليات حفظ النظام وحماية الأشخاص والممتلكات وتأمين وحماية مباني الهيآت الأممية والمقرات الحكومية والشخصيات العليا والاستجابة لطلبات الإغاثة والمساعدات الإنسانية في بلد مضطرب.

وقال الوزير إن موريتانيا لبت بكل فخر واعتزاز طلب الأمم المتحدة المتمثل في مشاركة قواتنا المسلحة وقوات أمننا في مختلف مسارح العمليات في القارة التي تحتاج إلى المزيد من الاستقرار والأمن.

وأضاف أن هذا القرار جاء تجسيدا لاهتمامات الدولة وسعيها الدؤوب إلى إحلال السلم والاستقرار في العالم بصورة عامة وفي إفريقيا بصورة خاصة.

زهرة شنقيط

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *