عبد الباري عطوان: موريتانيا حققت معجزة بتنظيمها للقمة في ثلاثة أشهر، تماما كمعجزتها في طرد سفير اسرائيل

14030-1-641x330يقول عبد الباري عطوان في مقابلة مع قناة الميادبن أن القمة العربية لو عقدت في احدى الدول الجليجية لما كان الحضور لسبع زعماء عرب بل ل 22 زعيم ولكان ماكان  ولم تسمع أحد يشكوا من الجذران ولا الصراصير كما قال بعض الزوار وحاصة رئيس الوزاء اللبنانين يقول عبد الباري أن أبناء مخيمات اللاجئين يحتجون على الفنادق الموريتانية والآن أصبح العرب يريدون الفخامة بدل قضاياهم المزرية ،موريتانيا بلد فقير لاكن بلد القناعة والشهامة بلد العروبة بلد القضية العربية والمليون شاعر في الوقت الذي بدأت فيه العرب التطبيع مع اسرائيل طردت موريتانيا السفارة الاسرائلية الذي كان علمها يرفرف في سماء انواكشوط . موريتانيا تتطوعت لإستضافة هذه القمة في فترة لاتتجاوز ثلاثة أشهر ونصبت لها خيمة كبيرة لتعيد للعرب خيمتهم وكانت في أحسن تحضير وخلال فترة وجيزة

وقداستشهد بأن صحفيا فرنسيا قال له أن التحضير في مستوى الروعة وكل التجهيزات جديثة ولم يرى حتى ذبابة واحدة أحرى الصراصير

اليكم الفديوا

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *