خطأ في التقدير من الوزير الاول يكلف الدولة الموريتانية 46 مليون دولار

2017897-2-1e2aeاتفقت الحكومة الموريتانية عن طريق الموريتانية للطيران مع شركة ابوينغ الامريكية علي شراء طائرة جديدة من نوع ابوينغ 737-800 .

الاتفاق جاء بعد اعتذار الحكومة الموريتانية للشركة الامريكية عن الرسالة التي سبق ان ارسلتها و تطالبها فيها بضرورة ارسال ضمان بنكي من الشركة الامريكية التي واهجهتا الشركة الامريكية بالسخرية و قامت علي الفور بفسخ عقد بيع لطائرة اخري كانت تنوي بيعها لموريتانيا .

الجديد هو ان الشركة الامريكية وافقت علي بيع طائرة اخري للشركة الموريتانية للطيران لكن ب 96 مليون دولار بدل 50 مليون دولار كانت ستتكلفها الشركة في الطائرة الاولي و هو ما يعني زيادة بقدر 46 ميلون دولار مع ان الطائرة الجديدة اقل مواصفات من الاولي حيث لا تحوي علي مقصورة لدرجة رجال الاعمال و انما تحوي مقصورة واحدة للدرجة الاقتصادية و هو ما سيكلف الشركة علي الاقل 4 ملايين دولار اخري لتغيير المقصورات في الطائرة الجديدة .

الجديد في الصفقة الجديدة انه لم يجري التطرق لأي ضمان بنكي .

و كان الوزير الاول الموريتاني قد طلب من المدير العام للموريتانية للطيران ان يطلب من شركة ابوينغ ان ترسل ضمان بنكي و تنيج عن ذلك الغاء الصفقة الاولي و تغريم الدولة اكثر من 46 مليون دولار في الصفقة الجديدة من اجل الغطية علي الخطأ .

نشير الي ان المعلومات التي تنشرها الطواري بخصوص هذه القضية تعتبر موثوقة .

الطوارئ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *