السبب وراء اقالة ولد ديدي والأمناء العامون وحاكم عدل بكروا

عزيز-300x192أنهى الرئيس الموريتانى محمد ولد عبد العزيز مهام أربعة من معاونيه فى اجتماع طارئ عقدته الحكومة الموريتانية اليوم الاثنين 29 أغشت 2016، وسط أنباء غير مؤكدة عن حصد المزيد من الرؤوس الكبيرة خلال الشهر المقبل.
وقد تم خلال الاجتماع الوزارى إقالة رئيس سلطة التنظيم محمد ولد ديدي من مهامه، بينما أنهيت مهام الأمين العام لوزارة الشؤون الإسلامية والأمين العام لوزارة الوظيفة العمومية وتم تجريد رئيس مركز عدل بكرو الإداري من مهامه على خلفية الأحداث التى وقعت على الحدود خلال الأيام الماضية، وأتهم فيها بابتزاز بعض الرعاة الماليين وبعض الموريتانيين.
وتقول مصادر خاصة لموقع زهرة شنقيط إن رئيس سلطة تنظيم النقل محمد ولد ديدي أقيل على خلفية التفتيش الأخير الذى شمل السلطة، والذى تم بموجبه توجيه تهمة الاختلاس لأربعة عشر من العاملين فيها، بينما أقيل الأمين العام لوزارة الشؤون الإسلامية بتهمة الوقوف خلف عمليات فساد داخل قطاعه كلفته 20 مليون أوقية، وتم انهاء مهام الأمين العام لوزارة الوظيفة العمومية عيسى ولد بلال على خلفية تفتيش كانت تخضع له وزارة التهذيب خلال الأشهر الماضية.

زهرة شنقيط

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *