الممرض الرئيسي في ايدقهار يكابد رغم هشاشة الامكانات والبنية التحتية للنقطة الصحية

استطاع الممرض الرئيسي في النقطة الصحية بقرية أيدقهار ببلدية آكوينيت مقاطعة النعمة سيدي المختار ولد عالي أن يجعل منها صرحا صحيا يقدم جميع خدماته للوافدين رغم ضعف الإمكانات وهشاشة البنية التحتية.

ولد عالي إيمانا منه بدوره الإنساني إتجاه ساكنة القرية بعد سقوط النقطة الصحية لجأ الى منزل متهالك من الطين وقام بترميمه كما جمع على حسابه بعض التجيزات ليجعل منه نقطة صحية تستقبل المرضى وتقدم لهم العلاجات اللازمة مع مراعاة ظروف السكان .

رئيس النقطة الصحية أكد لوكالة صوت الشرق أنه يستقبل جميع الاستشارات وجميع الاسعافات الأولية وقد تصل 200 استشارة شهريا من القرية وضواحيها ، موضحا ان الأمراض موسمية كالملاريا في موسم الخريف والأمراض التنفسية في موسم الشتاء مع وجود دائم لفقر الدم في المنطقة .

هذا وأضاف ان النقطة الصحية تقدم الإستشارات مابعد وقبل الولادة حيث يوجد بالنقطة مولدة، كما تتكفل بجميع حالات سوء التغذية الغير مصاحبة بالمضاعفات.

سيدي المختار أكد أنه بمفرده تكفل ب حولي 175 الى 200 مصاب بالحصبى وذلك ابتداء من من 9/ 2019 الى شهر 2/ 2020 ، كما دخل في حملة تحسيسية دائمة حول التوعية الصحية وضد الامراض المعدية كان أخرها ضد جائحة كورونا بالتعاون مع مدير مدرسة القرية وإمام مسجدها .

ولد عالي في ختام حديثه طالب بتحسين ظروف النقطة الصحية وتوفير المزلتزمات الضرورية  وبنائها بمواصفات تتماشى مع حجم الساكنة .

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *