المرضى يتهربون من خريجي مدرسة الصحة العمومية بالنعمة

علمت وكالة صوت الشرق من مصادر مطلعة أن المستشفيات في الولاية محرجون من أغلبية خريجي مدرسة الصحة العمومية بالنعمة لتدني المستويات وعجزهم حتي عن حقن المرضى ترى الأورام تكسوا أجنحة المريض لا لشيئ سوى أن الطبيب الخريج الحامل شهادة طبية من مدرسة الصحة العمومية بالنعمة لايحسن الحقن ولايستطيع قراءة وصفة طبية فما بالك بالأدوية واستعمالها .

يا ترى هل مدرسة الصحة العمومية بالنعمة جاءت لتزويد المستشفيات بطاقم طبي مكون أم لتكوين قتلة لايحسنون الحقن.

الله في عون مرضى الحوض الشرقي ما أحوجهم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *