النعمة / سيدي ولد أكداوية الدستور ليس قرآنا ولا سنة وعدم اقراره من طرف الشيوخ خيانة كبرى

أعرب سيدي ولد أكداوية الناشط في حزب الاتحاد من أجل الجمهورية في النعمة عبر اتصال أجراه بوكالة صوت الشرق عن غضبه من أعضاء غرفة الشيوخ بعد تصويتهم ضد اقرار التعديلات الدستورية المنبثقة عن حوار جدي شاركت فيه أغلبية الطيف السياسي بشقيه الموالى والمعارض ، وأضاف سيدي أن الدستور مجرد مجموعة من القوانين اتفق عليها الشعب من أجل تسيير الدولة وقابلة للتغيير في أي زمان ومكان ولا يعتبرها مقدسة لأنها ليست قرآن ولا حديثا ،

وحكم سيدي على عدم اقرار الشيوخ التعديلات الدستورية بالخيانة الكبرى لموريتانيا وخيانة قائدها الشجاع الذي بحكمته خرجت البلاد من الظلمات الى النور.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *