مالي : انصار الدين تأسر حمسة من الجيش المالي

C7A03B8F-4AFF-4D45-9630-ADD5A2AB50F8_w987_r1_sالأخبار (نواكشوط) – أكدت مصادر خاصة لوكالة الأخبار احتفاظ جماعة “أنصار الدين” الناشطة في شمال مالي بخمسة جنود ماليين، قبضت عليهم أثناء الهجوم الذي شنته على القاعدة العسكرية في “نامبالا” صباح 19 يوليو المنصرم.

وقالت المصادر التي أوردت النبأ لوكالة الأخبار إن الجماعة الناشطة في الشمال المالي تحضر لبث شريط يتحدث فيه الجنود المختطفون.

وخلفت العملية التي شنتها جماعة أنصار الدين على قاعدة عسكرية للجيش المالي في منطقة “نامبالا” غير بعيد من الحدود الموريتانية 20 قتيلا في صفوف الجيش المالي، و5 مختطفين، كما أدت لإحراق القاعدة، وأخذ المهاجون عدة سيارات وكميات من الأسلحة.

وتعتبر هذه أول حالة من نوعها تقوم فيها جماعة أنصار الدين بعملية اختطاف، منذ نشأتها بداية 2012، حيث سيطرت لفترة على مناطق من الشمال المالي طيلة العام 2012، غير أنها أطلقت سراح كل الجنود الماليين الذين قبضت عليهم أثناء سيطرتها على المدن.

وانسحبت الحركة والمجموعات المتحالفة معها من المدن قبيل التدخل الفرنسي بداية 2013.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *