هل تتجه السعودية نحو المزيد من إشراك المرأة في المناصب العليا؟

هل تتجه السعودية نحو المزيد من إشراك المرأة في المناصب العليا؟

 المصدر: فرانس 24 و ا.ف.ب

 أقدم مجلس الوزراء السعودي و لأول مرة في تاريخ المملكة، اقدم علي تعيين صاحبة السمو الملكي ريمه بنت بندر بن سلطان في منصب وكيل رئيس الهيئة العامة للرياضة للقسم النسائي و هي المنصب الذي يأتي في المرتبة 15 بالهيئة العامة للرياضة في المملكة. و بهذا التعيين الأول من نوعه تكون الأميرة ريما أول إمرأة في السعودية تشغل منصبا رياضيا حكوميا رفيعا في المملكة التي لا يوجد فيها أي نشاط علني للسيدات.

و للتذكير، فإن المملكة العربية السعودية ستشارك بأربع رياضيات في دورة الألعاب الأولمبية في ري ودي جانيرو التي سيجرى فعاليتها ما بين 5 و 21 أغسطس الجاري.

وكانت السعودية أشركت رياضيتين في أولمبياد لندن 2012، هما سارة العطار في سباق 800 م في ألعاب القوى، ووجدان شهر خاني في  رياضة الجودو.

وتشترط اللجنة الأولمبية الدولية منذ أعوام قليلة وجود رياضية على الأقل من كل بلد مشارك في الألعاب الأولمبية.

وقالت الأميرة ريمة، في تصريح صحافي، عقب صدور قرار تعيينها “إن هذه الثقة تعد مصدر اعتزاز وفخر لي أتشرف معه بخدمة وطني الغالي“.

 

 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *