نداء / سكان النعمة يطالبون بفتح تحقيق في فساد مركز الاستطباب

بعد معانات كبرى عاشتها ساكنة النعمة والمقاطعات السبع الأخرى في ولاية الحوض الشرقي منذو تعيين مديره الحالي والمدير المساعد الجراح الأول في المركز .

تجسدت المعانات في اهمال مستشر داخل ادارة المركز حيث القرارات تنصب في مايعود بدخل على الجيوب.

يعمل الطاقم الطبي تحت رحمة أكوام الأوساخ والإنقطاع الدائم للماء والكهرباء وتعطل كامل لأجهزة الفحوصات والمكيفات حتى الهوائيات ورداءة الطعام الذي يقدم للدوامين في المركز يجعلهم يلجأون الى منازلهم من أجل الحصول على مايسدون به رمقهم.

أما معاملة الزوار من المرضى حدث ولاحرج يستقبلهم طاقم من المتجارين بأنين المرضى ومعاناتهم فسخو ثوب الانسانية همهم الوحيد مايعود عليهم بالنفع ، ويظل المريض المسكين يدور بين تجار استعانوا بأوامر من ادارة فاسدة تجاهلتها الوزارة المعنية مستعينة بطرقها التضليلية في وجه زيارات الرئيس والسلطات المحلية .

كما يعمل الجراح المدير المساعد الحالى على شق كل مرتادي المركز يحس بألم في بطنه مدعيا أنها الزائدة الدودية من أجل دخل العملية .

وأفادت مصادر أخرى مطلعة أن المركز وصندوق الضمان الصحي لهم اتفاقياتهم الخاصة آخرها كانت ضد معلمين وجنود متقاعدين حكمت لهم المحكمة باستعادة 400 ألف اوقية لاكن المدير لايزال يماطل في رد حقوقهم المسلوبة .

سكان الحوض الشرقي يطالبون بفتح تحقيق في ملابسات مايدور في مركز الاستطباب بالنعمة الذي عرف بالأهمال والتضييق على المرضى وتجارة البشر.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

اترك تعليقاً