واقع المدرسة التى أثارت غضب الرئيس خلال زيارته للحوض الشرقي (صور)

البنية أغشت 2016
المدرسة الجديدة  أغشت 2016

اظهرت صور التقطتها زهرة شنقيط تحول مدرسة “التيشطايه” غرب مدينة تمبدغه فى الحوض الشرقى إلى مدرس امتياز بعد مرور سنة على الزيارة التى قام بها الرئيس الموريتانى للمنطقة، وتداول وسائل الإعلام المحلية لصورة مديرها وهو يداوم تحت أغصان شجرة مع عدد من طلابه.
المدرسة التى كانت مجرد قسم واحد ( 20 متر مربع) وعريش متهالك، تحولت خلال الأشهر الأخيرة إلى احدى أهم المؤسسات التربوية بالولاية، وسط آمال لدى سكان المنطقة بافتتاحها رسميا مطلع العام الدراسى الجديد.
وكانت صور المدير والطلاب والفصل قد أثارت غضب الرئيس الموريتانى محمد ولد عبد العزيز خلال زيارة قام بها للولاية مارس 2015، رغم الضجة التى أحدثتها لدى الإدارة الإقليمية وبعض أنصار الرجل.\

زهرة شنقيط

 

المدرسة القديمة والتى قام الرئيس بزيارتها خلال جولته مارس 2015
المدرسة القديمة والتى قام الرئيس بزيارتها خلال جولته مارس 2015

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *