تمبدغة :اختفاء فتاة بعد زواجها بأيام

548أفادت مصادر مطلعة لوكالة الأخبار الموريتانية بأن فتاة اختفت منذ ثلاثة أيام عن أهل زوجها الذين رحلها زوجها لهم ، وكانت الفتاة التي تبلغ من العمر 13 عاما قد تزوجت بالرجل هذا وهي عنه غير راضية ولا تحب الزواج به ،

لكن أهلها أرغموها ولم يستمعوا لرغبتها .وحسب ذات المصادر التي تحدثت لوكالة الايام الإخبارية فإن الفتاة التي تبلغ من العمر 13 سنة تدعى أخديجة بنت مولاي أسغير ،وقد رحل بها زوجها بعد ما عُقدت له إلى قرية تابعة لمقاطعة تمبدغة في الحوض الشرقي يقال لها “بيره” يشار إلى أنه إلا حد الساعة لم يعثر على الفتاة ولم يسمع أي ذكر لها.

ولازال البحث جاريا عن الفتاة التي لم يعثر عليها إلى حد ساعة الآن.

وسبق وأن حذر العالم والمنظمات الدولية من أجبار الفتيات على الزواج ، وخاصة أنه عندما يكون هناك فارق عمر كبير بين الزوجين من المستحيل أن يجد الزوجان سقف للتفاهم في هم مقبلون عليه من حياة حسب أغلب الخبراء ,

يذكر على حسب المصادر التي أوردت الخبر لوكالة الأيام الإخبارية أن هذه الظاهرة متنشرة في الشرق الموريتاني ، ومن أهم الأمور التي تجعل الفتيات لعبة في أيدي الرجال ، فيتزوج الرجل من أي صبية شاء ويطلقها وقت ما شاء بعد ما تنعكس عليها سلبيات الزواج وتتفرغ له

ميادين انفوا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *