سكان الحوض الشرقي متمسكون بموقفنا الرافض لترشح ولد الغزواني

مازال سكان الحوض الشرقي متمسكون بموقفهم الرافض لترشح الغزواني الذي أهانهم بتحويل المدرسة العسكرية ويرونه امتدادا لحكم الجيش وذلك جسدوه في عدم دعمهم له عبر مبادرات النفاق التي انشرت على عموم التراب الوطني رغم أنهم معروفون في مثل هذه المناسبات.

هذا العزوف من أطر ووجهاء ومنتخبوا الحوض الشرقي عن المبادرات العشوائية بعث الأمل لدى ساكنة الولاية التي عاشت قرونا من التصفيق والموالات العمياء وسط التهميش الممنهج .

اترك تعليقاً