نهب واسع لمحلات تجارية لموريتانيين بالغابون(لائحة المتضررين)

160903112804_gabon_640x360_ap_nocreditتعرضت عشرات المحالات  التجارية المملوكة لرجال أعمال موريتانيين في الغابون لعمليات نهب واسعة، وذلك بعد  أعمال شغب دامية استمرت أياما نتيجة إعلان فوز الرئيس علي بونغو بفترة رئاسية جديدة بفارق بسيط في انتخابات قالت المعارضة إنها مزورة، وسط دعوات لضبط النفس.

وقال الطالب ولد السالك وهو أحد أفراد الجالية الموريتانية في الغابون، إن الجالية تعيش ظروفا أمنية صعبة، وسط غياب وصفه بشبه التام للسلطات الموريتانية، مضيفا أن غياب وجود بعثة دبلوماسية موريتانية في الغابون أثر سلبا على وضع الجالية.

وقال ولد السالك في اتصال بوكالة الأخبار ظهر الأحد، إن الخسائر المادية للجالية الموريتانية جراء النهب تقدر بحوالي 10 مليارات فرنك إفريقي وإن حوالي مائة من أفراد الجالية يتواجدون حاليا في منزل القنصل الشرفي بالعاصمة ليبرفيل، مضيفا أن الوصول إلى منزل القنصل الشرفي يتطلب دفع 200 ألف فرنك إفريقي للشرطة من أجل توفير طريف آمن لمنزل القنصل الشرفي الذي “لم يعد باستطاعته استيعاب المزيد من أفراد الجالية”.

وأكد ولد السالك أن عدم  وجود متحدث باسم الجالية في الغابون وافتقارهم للتنظيم، ساهم في إضعاف التعاطي الإعلامي مع الأحداث، داعيا السلطات إلى التدخل لوضع حد لمعاناتهم.

وكانت السلطات  الغابونية قد اعتقلت أكثر من ألف شخص بالاحتجاجات التي بدأت الأربعاء الماضي، بينما قالت المعارضة إن خمسة أشخاص قُتلوا أيضا.

وبدأت هذه التوترات عقب إعلان اللجنة الانتخابية إعادة انتخاب الرئيس بونغو لفترة ثانية من سبع سنوات بحصوله على 49.80% من الأصوات مقابل 48.23% لمنافسه جان بينغ.

وتمنح نتيجة الانتخابات أسرة بونغو سبع سنوات أخرى بالسلطة الممسكة بزمامها منذ نصف قرن في بلد يمثل النفط نحو 60% من ناتجه المحلي الإجمالي ويقطنه 1.8 مليون نسمة. وانتخب بونغو للمرة الأولى عام 2009 بعد وفاة والده عمر بونغو الذي حكم البلاد لمدة 42 عاما.

وأثارت الانتخابات المتنازع عليها هذه الاحتجاجات، ولكن السخط تزايد في الغابون التي تضرر اقتصادها من هبوط الأسعار العالمية لصادراتها من النفط الخام وتراجع الإنتاج.

وحصلت الأخبار على لائحة تضم أسماء بعض التجار الموريتانيين ممن تم نهب محلاتهم التجارية وذلك على النحو التالي:

– محمد ولد ينجه: محلين تجاريين ومستودع للبيع بالجملة
محمد ولد سيدي محل تجاري واحد
أهل دهمد محل تجاري واحد
التجاني محمد محل تجاري واحد
لمرابط ولد محمد محل تجاري واحد
إسم ولد عابدين محل تجاري واحد
عبد الله بادي، محل تجاري واحد
حمود ولد عبد الله محل تجاري واحد
الحرطاين ولد الشيخ 3 محلات تجارية
أحمد طالب ولد الشيخ محل تجاري واحد
محمد ولد الطالب محل تجاري واحد
يحى ولد عبداتي محل تجاري واحد
سيد أحمد ولد الزين، محل تجاري واحد
أحمد طالب ولد الشيخ، محلان تجاريان
محمد سالم ولد الجيد ثلاث محلات تجارية
محمد الأمين ولد أعلي ، محل تجاري واحد
الداه ولد المعلوم ، محل تجاري واحد
محمد قلي ولد حمه، محل تجاري واحد
أحمد ولد جدو ، محل تجاري واحد
أحمد ولد جيلي، محل تجاري واحد
محمد الأمين ولد أسلم ، محل تجاري واحد
خطره ولد لبات، محل تجاري واحد
محمد محمود ولد أعبيدي ، محل تجاري واحد
يحفظ ولد الداه ، محلان تجاريان
أبوه ، محلان تجاريان
محمد ولد أبكر ، محلان تجاريان
القاسم ولد أديه، محلان تجاريان
إكبر، محل تجاري واحد
يمهلو ولد أجيد، محل تجاري واحد
بيدار ولد الصيام، محل تجاري واحد
محمد الأمبن ولد الشيخ، محل تجاري واحد
أحمد سالم ولد الشيخ، محلان تجاريان
إسحاق، محل تجاري واحد
حماده ولد الحسين، محل تجاري واحد
إدمو ولد أحمد طالب، محل تجاري واحد
الداه ولد النين، محل تجاري واحد
الناجي ولد أيه، محل تجاري واحد
عبد الله ولد أبراهيم ، محل تجاري واحد
لفكاكه ، محل تجاري واحد
أحمد طالب ولد عمار، محل تجاري واحد
عبد الوهاب ولد السالم، محل تجاري واحد
يحي ولد الزين، محل تجاري واحد
ولد محفوظ، محل تجاري واحد

وفي العاصمة الاقتصادية للبلاد، تم نهب 7 محلات تجارية مملوكة لرجال أعمال موريتانيين وهم:

محفوظ ولد الديه، محل تجاري واحد
الشريف أحمد ولد الديه محل لبيع الجملة
أحمد سالم ولد أياه، محل تجاري واحد
خطري ولد ابات، محل تجاري واحد
الحاج، محل تجاري واحد
محمد محمود ولد كبادي، محل تجاري واحد

الاخبار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *