عدل بكرو / بعد زيارة القائد العام للدرك وقائد أركان الجيوش أصوات تنادي بالحد من تدفق المتسللين

تعج مواقع التواصل الاجتماعي بالمطالبة بالحد من تدفق المتسللين عبرالحدود من المواطنين القادمين من ساحل العاج مرورا بالجارة مالي التي تعتبر دولة موبوءة بفضل تصاعد إعداد المصابين بالفيروس فيها.

يقع هذا بعد أيام من زيارات قائد أركان الدرك والقائد العام للجيوش الى المنطقة الحدودية الأكبر من حيث المساحة كما تعتبر بوابة على جمهورية مالي والجزائر .

سكان الحوض الشرقي يطالبون بتأمين الحدود وتشديد الرقابة من أجل منع المتسللين الذي يهددون الولاية وساكنتها بالاصابة بفيروس كوفيد 19.

اترك تعليقاً