سلطة التنظيم للإتصالات تفرض غرامة 930 مليون أوقية

أعلنت سلطة التنظيم فرض عقوبات جديدة على شركات الاتصال العاملة في موريتانيا، تراوحت بين 9 ملايين و46 مليون أوقية جديدة.

 

ووفقا ما نشرت سلطة التنظيم على موقعها الرسمي على الأنترنيت، فقد تم فرض غرامة 9 ملايين و226035 أوقية على شركة “ماتل”، فيما تم تغريم شركة “موريتل” بمبلغ 46 مليون و6389 أوقية، مقابل 37 مليون و543790 أوقية تم فرضها على شركة “شنقيتل”.

 

وأوضحت سلطة التنظيم أن فرض هذه العقوبات سببه “أوجه القصور الملحوظة في بعض المدن والبلدات والمحاور الطرقية”، مضيفة أن ذلك نشر إثر مهمة قامت بها بعثة تابعة لها خلال الفترة من 19 إلى 26 اكتوبر الماضي.

 

واعتبرت السلطة أن التبريرات الواردة في رسائل رد الشركات “لا صلة لها بخرق الالتزامات التعاقدية”، وبناء على ذلك قرر المجلس الوطني للتنظيم خلال اجتماع له في 3 من الشهر الجاري فرض عقوبات عليها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *