بيريبافات/ وزارة الصيد تزرع قنبولة موقوتة قد تنفجر في أي لخظة

أكملت امس وزارة الصيد تكوينها ل 150 شخصا في مجال  الصيد القاري لإستغلال الأسماك التي كانت حكرا على الأجانب في بحيرة محمودة.

التكوين الذي طالب البعض بمواصلته ليستفيد منه الجميع و الاشراف على عملية التطبيق.

لاكن وزارة الصيد المشرف على التكوين زرعت قنبولة موقوتة قد تنفجر في أي لحظة بين المواطنين والاجاتب من الجارة المالي وذلك بوجود حراك يطالب بطرد الماليين من البحيرة التي أصبحت مصدر عيشهم الوحيد حيث مرت عليهم سنوات يستغلونها .

ويبقى السؤال المطروح هل الهدف من التكوين عند وزارتنا المحترمة هو زرع المشاكل بيننا وجيراننا الماليين ؟ وهل الوزارة أخذت ذلك بعين الإعتبار قبل التكوين؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *