صوت الشرق تتشر حقيقة الأكسجين الذي تم شراؤه من لعيون و40 قنينة تم إرسالها من العاصنة إنواكشوك

حصلت وكالة صوت الشرق على التفاصيل الحقيقية الأكسجين التي أثارت جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي.

أمس أخبر أحد الاطباء المشرفين على قسم كوفيد 19  في مركز الاستطباب بالنعمة مدير المستشفى بقرب نفاذ الأكسجين وبادر بالاتصال بمركز الاستطباب في لعيون حيث وجد عندهم 05 قنينات فأشتراهم وارسل سيارة إسعاف لتنقلهم الى النعمة وبعد وصولها مدينة تمبدغة إتصل بهم أحد الأطباء أنه لاداعي لإرسال سيارة الإسعاف هو متوجه الى النعمة وسيحمل القنينات معه شكره الدير على المبادرة القيمة وحمل القنينات التي تم ترويجها إعلاميا لصالح إحدى الجهاة وأثارت جدلا لكن كانت هذه حقيبة الأمر.

أما مايخص 40 قنينة  فتم إرسالها من وزارة الصحة بعد ضغكط من والي الحوض الشرقي الشيخ ولد عبد الله ولد إواه الذي إطلع على نقص كبير في الاكسجين خلال زيارته للمستشفى وطلب من وزارة الصحة ضرورة توفير الأكسجين وقد أرسلوا40 قنينة وهي في طريقها الى النعمة للتخفيف من النقص الحاد.

أحيطكم عما أن القنينات سواء كان عددها لاتحل مشكلة الاكسحين في الولاية المترامية الأطراف يجب ان تبادر الوزارة بانشاء مصنع للأكسجين علما أن المريض بالكوفيد يستخدم 04 قنينات يوميا وقد لاتكفي لبعض المرضى .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *