*رئيس تواصل في النعمة: نريد موريتانيا موحدة تجمع كل مكوناتها*

قال رئيس حزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية “تواصل” الدكتور محمد محمود ولد سييدي، إن الحزب يسعى بكل ما أوتي من قوة إلى بناء موريتانيا موحدة تجمع كافة مكوناتها، ويجد فيها الجميع متسعا لحل مشاكله.
وأوضح رئيس الحزب خلال اجتماع عقده زوال اليوم الأحد 07-03-2021، في مدينة النعمة، بحضور هيئات الحزب في ولاية الحوض الشرقي، إن الحوار هو الحل لغالبية الإشكالات التي تعاني منها البلاد، مؤكدا أن الحوار المنتظر يجب أن يتناول كافة القضايا من أجل إيجاد حلول لها تخدم الانسجام والاستقرار الوطني.
وأشار ولد سييدي إلى أن الحزب لديه أفكار واضحة لإنجاح الحوار، ويعمل من أجل ضمان التنسيق مع قوى المعارضة.
واستعرض الدكتور محمد محمود ولد سييدي منطلقات الحزب، معتبرا أن الحزب يتمسك بمرجعيته الإسلامية، ويسعى لاعتمادها كمقاربة رئيسية للإصلاح والتغيير، مشددا على تمسك الحزب بالخيار الديمقراطي من أجل التغيير المنشود.
وأكد رئيس حزب تواصل أن الحزب متمسك بالإصلاح ولن يقبل أي حلول لا تؤدي إلى تحقيق الإصلاح في مختلف مفاصل الدولة، معتبرا أن البلاد أضاعت الكثير من مقدراتها وكفاءاتها بسبب الفساد، مضيفا “ما يهمنا في أي نظام يحكم هو محاربة الفساد وإحقاق الحق وتساوي الفرص، وسنمارس كل الضغوط من أجل أن يتحقق الإصلاح”.
وأوضح ولد سييدي أن الحزب ظل صريحا في دعوته للإصلاح، رافضا أي شكل من أشكال المجاملة أو التردد في الدفاع عن مصالح الشعب الموريتاني، قائلا إن الحزب قدم مقاربته للإصلاح وملاحظاته في هذا المجال لأعلى سلطة في البلد.
وقال رئيس حزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية “تواصل”، إن هيئات الحزب متماسكة وتخدم نفس الأهداف، معتبرا أن التنوع في الرأي من أهم أعراف حزب تواصل، مشيرا إلى أن الحزب يصادر الموقف لكنه لا يتدخل في الرأي.

وقد رد الرئيس محمد محمود ولد سييدي، على الاستشكالات والأسئلة التي طرحتها القيادات المحلية للحزب على مستوى ولاية الحوض الشرقي، والتي تمحورت حول خط الحزب المعارض، وموقفه من الحوار، والمطالبة بفتح المزيد من فروع الحزب لضمان التواصل المستمر مع المناضلين.
نشير إلى أن رئيس حزب تواصل بدأ أمس السبت زيارة لولايتي الحوض الغربي والشرقي، عقد خلالها عدة اجتماعات مع هيئات الحزب، قائلا إن الحزب أوفد بعثاته لداخل البلاد من أجل شرح رؤيته، والتواصل المستمر مع قواعده الشعبية.
ويرافق رئيس الحزب وفد يضم نائب رئيس البرلمان، ونائب مقاطعة الطينطان السيد محمد المختار ولد الطالب النافع، والأمين العام المساعد للحزب السيد أبوبكر ولد أحبيبي، ومدير جهاز الانتخابات في الحزب السيد سيداتي ولد ميني، ومسؤول الملف الإداري في الأمانة التنفيذية للشرق السيد محمد الأمين ولد سيداتي ولد البان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *