وفاة مدير الاتصال بالرئاسة المالية آدم ثيام بفيروس كورونا

ذكرت مصادر مطلعة أن مدير خلية الاتصال بالرئاسة المالية، الصحافي آدم ثيام، توفي ليل الخميس الماضي في باماكو، بعد إصابته بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وكان ثيام أحد أبرز الإعلاميين في مالي وعلى الصعيد الدولي، حيث اشتهر بجودة قلمه وكتاباته.

وعمل ثيام في صحيفة “لوريبوبليكان” فور بزوغ فجر الديمقراطية في مالي، حيث واصل الكتابة الصحفية حتى تاريخ تعيينه، في نوفمبر الماضي، على رأس خلية الإتصال بقصر كوروبا الرئاسي، من قبل الرئيس المعزول إبراهيم بوبكر كيتا.

ويعد آدم ثيام (67 عاما) أحد أبرز الصحافيين الماليين ذوي المؤهلات الأكاديمية العالية. فبعدما درس العلوم الإنسانية في العاصمة السنغالية دكار (1978)، واصل دراسته في معهد لندن للإصحاح والطب المداري (إنجلترا)، من حيث حصل على شهادة في السلامة الغذائية (1984).

وقاده مساره بعد ذلك إلى جامعة هارفارد الأمريكية الشهيرة التي تخرج منها بشهادة في الإتصال حول التنمية (1995).
وتولى ثيام منصب مستشار للاتصال وناطقا رسميا باسم مفوضية الاتحاد الإفريقي (2003-2005)، كما عمل لعدة منظمات وطنية ودولية.

وكان ثيام معاونا للرئيس الانتقالي المالي ديونكوندا تراوري، سنة 2012 ، ومستشارا لعدة منظمات، منها المصرف الدولي، وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، و”أوكسفام”.

وفور الإعلان عن وفاة ثيام، انهالت رسائل التعازي، عبر وسائل التواصل الاجتماعي، حيث أعرب زملاء وأصدقاء له عن حزنهم لرحيل أحد أجود أقلام الصحافة الوطنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *