القصة الكاملة لإنتحار فتاة في كوبتي

أقدمت فتاة في العشرين من عمرها إلى الإنتحار في ضواحي كوبني ومازالت الجثة في المستشفى في إنتظار وصول وكيل الجمهورية.

مصار صوت الشرق أكدت أن الفتاة تبلغ من العمر 20 سنة غضبت من أمها وخرجت إلى شجرة مجاورة للعريش الذي يسكنون فيه وعلقت نفسها بحبل وفارقت الحياة على الفور.

هذا وإنتشرت ظاهرة الإنتحار في الريف بعد أن كانت تقتصر على المدن الكبيرة.

اترك تعليقاً