الجزائر تدعو الاتحاد الإفريقي لوقف الانقلابات العسكرية في القارة

دعت الجزائر، الاتحاد الإفريقي إلى التحرك لوقف موجة الانقلابات العسكرية في القارة، وتعزيز إرساء الديمقراطية في دولها.

جاء ذلك في بيان لوزارة الخارجية، مساء الأربعاء، تعقيبا على المحاولة الانقلابية التي أعلنت السلطات السودانية إحباطها في البلاد صباح الثلاثاء.

وقال البيان، إنه “في الوقت الذي اعتبرت فيه الشعوب الإفريقية أن عهد الانقلابات والتغييرات غير الدستورية قد ولى في القارة، شهد السودان الشقيق مؤخرا، محاولة انقلاب فاشلة تستنكرها وتدينها الجزائر بشدة”.

وأضاف أن الجزائر تدعو رئيس الاتحاد الإفريقي، رئيس الكونغو الديمقراطية فيليكس تشيسيكيدي، إلى تكثيف الجهود من أجل تأكيد تعزيز عملية إرساء الديمقراطية في إفريقيا.

وحث البيان على “تمسك الدول الأعضاء بالمبادئ الأساسية للاتحاد الإفريقي، لا سيما رفض أي تغيير غير دستوري للحكومات أو أي استيلاء على السلطة بالقوة لضمان احترام سيادة الدول واستقلالها وسلامتها الإقليمية ووحدتها الوطنية”.

والثلاثاء، كشف وزير الدفاع السوداني الفريق ركن ياسين إبراهيم، أن قائد محاولة الانقلاب هو اللواء ركن عبد الباقي الحسن عثمان بكراوي، ومعه 22 ضابطا آخرون برتب مختلفة وضباط صف وجنود.

وقبل السودان شهدت كل من دولتي مالي وغينيا، خلال الأشهر الماضية، انقلابين على الرئيسين باه نداو، وألفا كوندي، على التوالي، من قبل ضباط كبار في جيشي البلدين. –

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *