شركة “سونف” تدشن مقرا جديدا بتوجنين قرب “لمسيد لحمر” (صور)

دشن طاقم إدارة شركة “سونف”، للنقل العمومي، صباح اليوم الاثنين 18 نوفمبر 2021، مقرا جديدا بولاية نواكشوط الشمالية، بحي بوحديدة قرب “لمسيد لحمر”.

جرت وقائع حفل التدشين، بحضور الحاكم المساعد، وعمدة المقاطعة، والمدير الفني لسلطة التنظيم، وعدد من المدعوين وضيوف الشرف، وطاقم إدارة الشركة، من مدراء ومشرفين وفنيين وعمال بسطاء وسائقين.

تميز التدشين بكثير من الميزات، تجلت في تنصيب خيام ضربت، أمام المقر الجديد، لاستقطاب كل المدعوين، في جو مليء بأنواع الترحيب والتهليل، بالحاضرين على اختلاف مشاربهم وأشكالهم، من إداريين وإعلاميين، وإدارة الشركة لسان حالها ينطق ويردد.

مرحبا قولها باللفظ متحد

لكنها باختلاف الناس تختلف

مرحبا بكم أوان طلعتكم

يا عالمين من أين تؤكل الكتف

ظهر طاقم إدارة شركة “سونف” ظهورا نوعيا، بتدشينه لمقر نموذجي، بمنطقة الحزام الأخضر، قرب مباني مقاطعة توجنين، يشمل العديد من الخصائص، كالمكاتب الإدارية وقاعات الاستقبال، وقاعات الانتظار، وأنواع الملحقات الضرورية، من حمامات وغيرها.

تميز عن كافة المقرات السابقة، بكونه صمم على مقاسات حديثة، لمحطات النقل العمومي الملائمة، لمتطلبات الحداثة والعصرية، يحتضن أنواع الأجهزة الضرورية، انطلاقا من مكاتب مزودة بنظام معلوماتي حديث، وشبابيك لقطع التذاكر.

يشتمل على كافة المصالح الفنية، التي بها قوام العمل بمحطات النقل العمومي، من شبابيك حديثة، لقطع التذاكر، بالإضافة إلى مصالح لاستقبال واستلام الرسائل وتوجيهها إلى أماكن الإرسال وتسليمها لأهلها، في الأوقات المناسبة، بكل دقة وتنظيم.

يحتضن المقر الجديد، قاعات للراحة لاستقطاب الوافدين من مسافرين وغيرهم، وسط مقاعد مصفوفة، معدة لكل وافد إلى الشركة، من المسافرين ورفقائهم والمستقبلين وأنواع الأشخاص القادمين إلى المقر، في انتظار الرحلات لاستلام رسائلهم أو استقبال محبيهم.

يحتوي على مرافق عمومية، مزودة بدورة مياه، بالإضافة إلى ساحات كبيرة، ساحة مطلة على شبابيك قطع التذاكر، وساحة فسيحة يخرج عليها المسافرين بعد قطع تذاكرهم، تتوقف بها حافلات النقل، أثناء انطلاق الرحلات المتجهة، إلى الولايات الداخلية.

نقلا عن موقع الأيام نت

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *