حراك شباب “كنت” في أم إفنادش وآكوينيت الوزير الأول محل ترحيب في الحوض الشرقي

قام الحراك الشبابي لمجموعة كنته في بلدتي آكوينيت وأم آفنادش بقيادة محمد ولد بيايه والمستشار الأول في بلدية أم إفنادش سيدي أحمد البكاي ولد ويس الباب وبعضوية مئات الشباب المهمش بحملة تحسيسية شرح خلالها أهمية الزيارة التي يقوم بها الوزير الأول محمد ولد بلال لولاية الحوض الشرقي مركزا على جانبها التنموي في النهوض بالتنمية المحلية وتعزيزها.

جاء هذا الدور الداعم لتوجهات رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني بعد غياب أي نشاط تحسيسي في البدليتين عن أهمية الزيارة من طرف النافذين و المنتخبين وأصحاب المناصب السامية في الدولة.

الحراك أكد على ضرورة النهوض لإنجاح الزيارة مشيدا بجهود الوالي والسلطات الأمنية الذين يعملون الليل بالنهار لإنجاح الطاولة المستديرة بوصفها الركيزة الأساسية للتنمية والضامن الأول لبناء قطب تنموي ورعوي في الولاية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *