إسلكو ولد أحمد إزيد بيه يكتب عن مرافقته لرئيس الجمهورية الى وادان

شرف كبير أن يُكتب لمواطن -أي مواطن- لقاء رئيس الجمهورية ولو لوقت وجيز، أما أن يحظى بمرافقة فخامته في رحلة جوية مريحة نحو وجهة تراثية عريقة لحضور مهرجان ثقافي وتنموي فريد المسرح والأدبيات، فتلك لعمري فرصة ثمينة ونادرة.
غمرني الفخر والاعتزاز بهذا الوطن عندما شرفني فخامة رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني بمرافقته لحضور الفقرات الرئيسية لمهرجان “مدائن التراث” في “وادان” التاريخية ؛ وأود بهذه المناسبة التعبير لفخامته عن شكري التام وامتناني المطلق وتقديري الكبير. لقد تمحور خطاب الافتتاح الذي ألقاه رئيس الجمهورية حول مفاهيم العدل والإنصاف والمواطنة والإخاء، فصادف، والحق يقال، هوى في نفسي.

اترك تعليقاً