بدء شغال اللجنة العليا المشتركة الموريتانية – المغربية على مستوى الخبراء

بدأت اليوم الأربعاء بالرباط، أشغال الدورة الثامنة للجنة العليا المشتركة الموريتانية – المغربية على مستوى الخبراء، بمشاركة ممثلين عن مختلف القطاعات الوزارية بالبلدين، وفق ما أفادت وكالة الأنباء المغربية الرسمية.

ووفق الوكالة “تشكل هذه الدورة فرصة لبحث آفاق جديدة لتوطيد علاقات التعاون بين المغرب وموريتانيا، ومناسبة لإرساء شراكات مثمرة في العديد من المجالات.

وقال السفير المدير العام لمديرية التعاون الثنائي بوزارة الشؤون الخارجية والتعاون والموريتانيين في الخارج، محمد الحنشي الكتاب، إن انعقاد هذه الدورة يعد خطوة هامة على طريق التعاون في مختلف المجالات كالصيد والتكوين المهني والتجارة وغيرها من القطاعات.

وأضاف أن وموريتانيا والمغرب حققا العديد من الإنجازات في هذا المسعى، مشيرا إلى أن هذه الدورة ستشكل لبنة جديدة في صرح التعاون المثمر بين البلدين.

يدوره قال مدير المشرق والخليج والمنظمات العربية والإسلامية بوزارة الشؤون المغربية، فؤاد أخريف، إن “العلاقات المغربية الموريتانية العريقة ما فتئت تشهد زخما مهما لإرساء آليات تعاون متميزة وتوفير إطار قانوني محفز لبلوغ مبتغى البلدين في رفع مستوى علاقاتهما الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والعلمية”.

وأضاف أخريف: “هذا الزخم يشكل دافعا لبذل المزيد من الجهود لإيجاد مقاربات متجددة كفيلة بدفع عجلة التعاون بين البلدين إلى المستويات المرجوة وتوسيع قاعدة العلاقات الثنائية لتشمل مجالات جديدة وذات أولوية لدى الجانبين”.

وقال إن البلدين يملكان من الإمكانيات ما يمكن من إقامة شراكات مثمرة في العديد من المجالات الحيوية” مشيرا إلى أن اجتماعات اليوم تعد فرصة سانحة لإجراء تقييم موضوعي لما تم إنجازه منذ الدورة السابقة للجنة العليا المشتركة، وإيجاد الحلول للإشكاليات التي قد تعترض طموحات البلدين المشروعة في الرقي بعلاقاتهما الثنائية إلى آفاق أرحب.

ومن المقرر أن تنعقد الدورة الثامنة للجنة العليا المشتركة الموريتانية – المغربية، برئاسة رئيس الوزراء محمد ولد بلال، ورئيس الحكومة المغربية عزيز أخنوش، بعد غد الجمعة بالرباط.

اترك تعليقاً