رجل الأعمال والسياسي حمديت ولد أمحيمد يعزي في ضحايا ربينة العطاي

حرص رجل الأعمال والسياسي البارز حمديت ولد إمحيمد أن يعزي ياسمه وباسم مجموعة إجنابجه ضحايا ربينة العطاي جميعهم معلنا تضامنه الكامل مع ذي الضحايا الذين راحوا ضحية الغدر من طرف الجيش المالي وقوة فاغنر الروسية الذين لم يكتفوا بقتلهم بل حرقوهم في تصرف يوصف بجريمة حرب.

ولد إمحيمد خص بالتعزية جماعة آجنابجه في قرية اتويكي وجماعة أولاد بوحمد التي خص منها أخواله أولاد لكعس ويداس والإخوة الأفاضل جماعة أهلنا إجمان وجماعة أولاد داوود.

وبهذه المناسبة الأليمة، يتقدم لجميع أفراد أسر الضحايا بأصدق عبارات التعازي والمواساة القلبية، راجين من العلي القدير أن يلهمهم الصبر والسلوان في مصابهم الجلل ويشملهم بالمغفرة والرضوان ويسكنهم فسيح الجنان “إنا لله وإنا إليه راجعون.

اترك تعليقاً