الحوض الشرقي / وفد حكومي رفيع المستوى يزور المناطق الحدودية (صور و فيديو)

أدى صباح اليوم الأحد الموافق 2022/03/13, وفد حكومي وأمني رفيع المستوى برآسة معالي وزير الداخلية واللامركزية السيد محمد سالم ولد مرزوك ويضم الوفد وزير الدفاع حنن ولد سيدي والقائد الأعلى المساعد للجيوش والمدير العام للأمن الوطني وقائد أركان الحرس الوطني والمدير العام للأمن الخارجي والتوثيق وقائد أركان الدرك الوطني زيارة لبعض المناطق على الشريط الحدودي بولاية الحوض الشرقي منها تجمع قرى بقلة وحاسي أهل أحمد سالم بمقاطعة عدل بكرو وقرى كرفي وسردوبه وإركن بمقاطعة باسكنو وقد نظم الأهالي إستقبالات حاشدة  حيث عقدو إجتماعات مع سكان القرى المذكورة .

وزير الداخلية واللامركزية أكد للساكنة أنه يحمل والوفد المرافق له رسالة تحتية و تضامن من رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني لسكان المناطق الحدودية وخاصة ذوي ضحايا الأحداث المتتالية 17 يناير الماضي وأحداث 05 مارس في ربينة العطاي وقد أكد حرصه التام على حماية المواطنين وممتلكاتهم وذلك وفاءا بتعهداته التي قطعها على نفسه في برنامجه الإنتخابي تعهداتي.

وقد تجسد ذلك خلال الرسائل الشديدة اللجهة التي وجهها للسلطات المالية بعد الإعلان عن المفقودين كما كانت الإجتماعات مع الوفد المالي والإعلان المنبثق عنه خير دليل على ذلك.

وأضاف الوزير أن فرقا فنية ستصل غدا المناطق الحدودية المزارة وتباشر عملها في توفير المياه في الشريط الحدودي وتوفير الخدمات العمومية في المناطق الآهلة للسكان أو من قبلوا التجميع.

وفي ختام كلمته أكد الوزير أنه سيتم فتح تحقيق مشترك لكشف مصير المفقودين بين مالي وموريتانيا وتنزيل أقصى العقوبات بالجناة كما سيتم تنظيم دوريات مشتركة بين الطرفين وتبادل المعلومات حرصا على سلامة المواطنين وممتلكاتهم.

تم ذلك بحضور والي الحوض الشرقي وحكام باسكنو وعدل بكرو وعمد البلديات المزارة نائب مقاطعة باسكنو والمدير العام لميناء إنواذيبو والسلطات الأمنية والعسكرية في الولاية.

الفيديو التالي لوزير الداخلية أمام سكان بقله

اترك تعليقاً