رئيس جهة الحوض الشرقي ونائب سابق ينقذون مصنع الألبان من مصير مجهول

علمت وكالة صوت الشرق من مصادر مطلعة اليوم أن رئيس المجلس الجهوي بالحوض الشرقي الأستاذ محمدو ولد التيجاني والنائب السابق لمقاطعة النعمة السيد خطري ولد إعل قاموا زيارة لوزارة التنمية الحيوانية حيث إجتمعا مع الوزير وأمينه العام في قضية مابات يعرف بإفلاس الشركة الموريتانية لمنتجات الألبان في النعمة وبيعها لخصوصيين من ولايات أخرى كانو يدبرون الإستلاء على الشركة في عملية وصفت بالغامضة .

رئيس الجهة والنائب السابق شرحوا للوزير تفاصيل مراحل الشركة وأهميتها للولاية التي تتمتع بخزان كبير للثروة الحيوانية والرعوية مطالبين بدعمها حتى تستعيد مكانتها متوعدين بتوفير مادة الألبان التي هي اللبنة الأساسية لإستمرارها .

هذا اللقاء جاء إستجابة للنداء العام في الولاية لإنقاذ الشركة من مؤامرة كان يدبرها رجال أعمال من خارج الولاية همهم الوحيد الإستفادة على حساب المصلحة العامة .

هذا وأكدت نفس المصادر أن الوزير أكد لهما أنه صرف رواتب خمسة أشهر لجميع عمال الشركة متوعدا بإستئناف عملها قبل فصل الخريف .

هذا العمل الجبار يعتبر سنة حسنة يجب الإقتداء به من طرف وجهاء وأطر ومنتخبي الولاية الذين عادة مايسجلون غيابهم في مثل هذه المهام الصعبة التي تستهدف مصلحة العامة الولاية.

 

اترك تعليقاً