عمدة بلدية آكوينيت يرد على سكان قرية ميمونة (حق الرد)

طالعنا في موقع صوت الشرق المحترم خبرا يفيد بأن بلدية آكوينيت استولت علي المبلغ المخصص لترميم مدرسة في قرية ميمونة التابعة للبلدية ، و عليه فإنني أقول لكم بأن المعلومات التي حصل عليها موقعكم عارية عن الصحة. و أحيطكم علما و القارئ الكريم بالتوضيحات التالية
*1-* هذه المدرسة بناها *مشروع التهذيب رقم 5* وهي من أسوأ ما بناه ذلك المشروع في الحوض الشرقي
*2-* لقد تدهورت حالة البناية بسرعة منذ خريف 2018 و المبالغ التي ترصد سنويا لصيانة المدارس غير كافية ويتم توزيعها بقرار من المجلس البلدي حسب حاجة الفصول وعددها .
*3-* في السنة المنصرمة طلبنا من مشروع *declic* التابع لوزارة الداخلية ترميم هذه الفصول وهو ما تمت الاستجابة له وفي طريقه للتنفيذ .

اترك تعليقاً