خطير / طفل يدخل العناية المكرزة بعد أرغامه على استنشاق مخدر

تعرض الطفل حمزة ولد القاسم (9 سنوات) أمس بمقاطعة عرفات، لاعتداء بدني أرغم بفعله على استنشاق مادة مخدرة أدت لفقدانه الوعي عدة ساعات، ودخول العناية المركزية.

 

وقالت ولدة الطفل حمزة في اتصال بوكالة الأخبار المستقلة، إن أجهزة الأمن والصحة بمركزي الصداقة والأمومة والطفولة؛ لم تكشف لهم حتى موعد نشر هذا الخبر عن طبيعة المادة المخدرة التي أرغم ابنها على استنشاقها، ولا عن مكوناتها، فيما ما يزال الطفل يعاني فقدانا للوعي بشكل متقطع.

 

وعن تفاصيل الحادثة قالت أم حمزة إن ابنها تعرض للاعتداء بينما كان يلعب مع زملائه مساء أمس الأربعاء في أحد أحياء عرفات قرب العمود 17.

 

وأضافت أن أصدقاءه أخبروها بتعرضه لإغماء، وبعد إسعافات أولية منزلية حملته إلى مستشفى الصداقة، ليتم رفعه لاحقا إلى قسم الإنعاش في مركز الأمومة والطفولة.

 

وأكدت والدة الطفل أن الشرطة أخذت أقوالها حول الموضوع، واستلمت المادة المخدرة، مردفة أن الشرطة ما زالت تتحفظ على مشتبه به في الحادثة، فيما ما يزال الطفل حتى اللحظة في العناية المركزة بمركز استطباب الأم والطفل.

 

وطالبت أم حمزة الجهات المعنية ببذل الجهود اللازمة ومراعاة خطورة انتشار مثل هذه الحوادث

اترك تعليقاً