بوادر فشل زيارة حزب الإنصاف لولاية الحوض الشرقي

أعلن حزب الإنصاف عن زيارة مرتقبة له لولاية الشرقي تدوم أسبوعين وذلك يوم 14 من الشهر الجاري يأتي تأكيد هذه الزيارة بعد تأجيلها مرتين حيث كان مقررا لها يوم الجمعة  10 من الشهر الجاري.

هذه الزيارة المتأخرة يرى مراقبون أنها معرضة للفشل بسبب العزوف الملاحظ للمنتخبين والساسة والوجهاء واطر الولاية الذين مازالوا متواجدين في العاصمة آنواكشوط، زد على ذلك عدم أهتمامه بقواعده الشعبية التي قاطعها منذو الإنتخابات الماضية ، علما ان الحزب لايوجد له مقرا في الولاية المترامية الأطراف .

هذه العوامل وغيرها يجعل الزيارة مهددة بالفشل في ولاية عرفت بولائها الزائد الذي جعلها محل إحتقار ودونية.

هذا ويرى الكثيرون أن زيارة حزب الإنصاف زيارة المناسبات والمغالطات لا أكثر.

 

اترك تعليقاً