النائب محمد العيث ولد الحضرامي يشيد بما تحقق من إنجازات في ظل هذه المأمورية ويطرح مطالب دائرته الإنتخابية (نص المداخلة)

بسم الله الرحمن الرحيم
وصلى الله على نبيه الكريم وعلى آله وصحبه ومن والاه
شكرا سيدي الرئيس
معالي الوزير الأول نبارك لكم ثقة فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني المتجددة فيكم ومن خلالكم نبارك لأعضاء الحكومة إختيارهم ونتمنى لكم جميعا التوفيق والنجاح في أداء مهامكم خدمة لوطننا الغالي.
معالي الوزير الأول زملائي النواب إن البرنامج المعروض أمامنا متكامل وطموح وواقعي إعتمد على المحاور الكبرى التي حددها فخامة رئيس الجمهورية في برنامجه الإنتخابي “تعهداتي” وأعتقد أن هذا البرنامج سيفتح ورشة كبرى في نهضة تنموية شاملة وسيكون له ما بعده في رسم مستقبل التنمية البشرية والاقتصادية وتعزيز اللحمة الوطنية وحقوق الإنسان في البلاد وسيمكن من تحسين ظروف الطبقات الهشة والمهمشة والحد من البطالة والهجرة والإستفادة من طاقتنا الشبابية واستمرار إستتباب الأمن ونثمن هنا الدور الذي تلعبه قواتنا المسلحة والأمنية من أجل ذلك، كما نثمن الدبلوماسية الناجحة التي مكن منها هذا البرنامج .
معالي الوزير الأول إنني إذ ننتهز هذه السانحة لنسجل بارتياح ماتم من إنجاز من برنامج تعهداتي لفخامة رئيس الجمهورية .
معالي الوزير الأول ألفت إنتباهكم لبعض النواقص التي مازالت تحتاج لفتتة كريمة في مقاطعة النعمة.

مجال التعليم

حسب الإحصائيات الرسمية لايزال هناك نقص في البنية التحتية المدرسية والطاقم البشري وفي التجهيزات ونقص كبير في عدد المستفيدين من الكفالة المدرسية وفي السياق ذاته نتطلع لبناء مدرسة لتكوين المعلمين في عاصمة الولاية فتح إعداديات في بلديتي آشميم وإجريف .

الطرف والإساءة

وفي إطار التطرف والإساءة لمقدساتنا نثمن الجهد الكبير المقام به من أجل ذلك ونطالب بفتح كثير من المحاظر النموذجية وجعل الأئمة والعلماء في ظروف جيدة تمكنهم من أداء دورهم النبيل في ذلك.

مجال الزراعة

نشيد باهتمام رئيس الجمهورية الغير المسبوق في الزراعة بشكل عام و في الزراعة المطرية بشكل خاص وفي الأخص بالحوض الشرقي ونثمن المجهود الذي يقام به في مجال بناء وإصلاح السدود ولاكننا نقترح توزيع كميات كبيرة من السياج لحماية المزارع وتوزيع الآلات الزراعية والبذور ومنح القروض الزراعية وادخال الميكنة الزراعية الحديثة وإنشاء كلية للبيطرة والزراعة في الولاية .

قطاع الطاقة

شهد قطاع الطاقة نقطة كبيرة في عهد فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني الذي استفادت منه ولايتنا إلا أنه لا تزال تصنف باعتبارها الأقل وطنيا في مجال التغطية الطاقوية ونطالب بتوصيل الكهرباء لعاصمة بلدية آكوينيت وعاصمة بلدية انوال وتوسيع الشبكة الكهربائية في القرى الريفية ما أمكن أما في مجال التنمية الحيوانية فإننا نتطلع باتخاذ إجراءات من قبيل منح القروض للمنمين وزراعة مساحات واسعة من الأعلاف
تفعيل مشروع مصنع الأعلاف إعادة تأهيل مصنع الألبان لما له من فوائد على المنمين والساكنة.

مجال المياه

معالي الوزير الأول من أجل حل مشكلة المياه فإننا في مقاطعة النعمه نقترح مايلي:
اعتماد اللامركزية في الوسائل اللوجستية مثل توفير حفارة مع الآليات المرافق لها.

متواصل….

جزء من مداخلة النائب عن مقاطعة النعمة د.محمد الغيث الحضرامي

 

اترك تعليقاً